رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

تم إعادة إفتتاح تسجيل الأعضاء الجدد أهلاً وسهلاً بالجميع تمتعوا بكافة المميزات معنا

  • مواضيع مميزة
  • <-> كل مايختص بمقررات الفيزياء <-> كل مايختص بمقررات الاجا <-> كل مايختص بمقررات الاحياء <-> مسلسل " سوالف طفاش 2 " .. كـامـلاً <->


    التميز خلال 24 ساعة

     العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميز لهذا اليوم   المشرفة المميزه 
    قريبا
    بقلم :
    قريبا قريبا


    + الرد على الموضوع + إنشاء موضوع جديد
    صفحة 7 من 13 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة
    النتائج 61 إلى 70 من 124
    1. بتاريخ : 19-08-09 الساعة : 08:59 PM رقم #61
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية رمش الغلا

      رقم العضوية : 2344
      الانتساب : Apr 2009
      الدولة : ضآآيـع ـهـ..
      المشاركات : 6,470
      بمعدل : 3.10 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 998
      التقييم : رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه
      رمش الغلا غير متواجد حالياً



      مشكورة حبيبتي
      ع المتابعة الحلوة
      يسلمووو



      «« توقيع رمش الغلا »»
       


    2. بتاريخ : 19-08-09 الساعة : 09:01 PM رقم #62
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية رمش الغلا

      رقم العضوية : 2344
      الانتساب : Apr 2009
      الدولة : ضآآيـع ـهـ..
      المشاركات : 6,470
      بمعدل : 3.10 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 998
      التقييم : رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه
      رمش الغلا غير متواجد حالياً



      الجزء السابع عشر


      منى
      البيت
      8:30 الصبح
      --------------------------
      قعدت الصبح وخلاص طارت النومة من عيوني ..
      تعودت هالجم يوم بس اقعد اسوي بخور .ز نزلت عشان بسوي الا امي قاعدة
      منى : صباح الخير
      امي : صباح النور والسعد والبخور ..
      منى : اماه اني بروح اسوي بخور
      امي : انزين اسمعي بيت عمتش ايوم بيجون كلهم
      منى : أي عمى
      امي : بعد أي عمه .. عمتش ام محمد
      منى : لاويش
      امي : والله مادري
      منى : انزين خلهم يجون اذا ما تشيلهم الارض تشيلهم عيوني .. اني بقعد فوق ويه هدى ..
      امي : أي بس امبيش تنزلين وتسلمين ..
      منى : ما يحتاج
      امي: لا يحتاج اصلاً مو عدلة
      منى : طبعاً الريال بروحهم
      امي : واحنا من امتى قعدنه احنا بروحنه والريال بروحهم
      منى : ااااااااااااااف
      امي : ويش فيش
      منى : ابداً
      كنت بسوي بخور بس تضايقت
      بعدي مو مستعده اشوف جاسم
      رحت حجرتي .. وقعدت على الكمبيوتر انتظر هدى بس ما قعدت ..
      على الغدا ما نزلت لأنه ما ليي مزاج .. بس سمعت طق على الباب توقعت هذي الشغالة ( كرتيني )
      منى : كرتيني ماامبي غدا
      احمد : هذا انه احمد
      منى : ادخل
      ودخل احمد
      وقعد على السرير
      احمد : ويش فيش ياختي متظايقة
      منى : والله ويش اقولك .. ماني قادرة انسه جاسم وموقفة
      احمد : صدقيني هذا دليل حبه الشديد ليش .. ولو ما كان يحبش جان ما تأثر .. ترى جاسم وايد حليو وطيب
      منى : تعلمني عن طيبته وحلاوتة ..
      احمد : اليوم بتتوضح ليش بعض الأمور
      منى : ويش
      احمد : ما اقدر اقول
      منى : اللي يريحك
      احمد : بس انتين اكشخي اليوم وهدى بعد بتجي كاشخة ..
      منى : ويش دراك
      احمد : اليوم بتعرفين
      منى : اف
      احمد : يالله عاد ..
      وطلع احمد
      معقول يايين يخطبون
      ( ههههه ) اسلي روحي واخدع نفسي /../
      يت المغربيه ..
      اسمع صراخ امي ..
      اف ويش هالحاله
      ويوم رحت على الدري
      امي : منى وصمخ جم مرة الواحد يناديش بتفشلينه ويه الأوادم ..
      منى : يا امي واني ويش اسوي يعني ..
      امي : تعالي سوي كيكة .. وجاي وقهوة وعصير ..
      منى : انشالله
      نزلت وسويت الكيكة السحريه ( ههههه ) هذا اسم الكيكة الجاهزة [ بريما بإضافة الماء فقط ]
      سويتها وجهزت الكريمة على ما هي تبرد بسرعة سويت العصير .. بردت الكيكة وحطيت الكريمه .. وسويت الشاي والقهوة .. وبرزتهم كلهم في الصاله .. وحطيت حلاوة جواهر وبعد خرابيط واشياء راقيه ..
      عدلت الطاولة .. وركبت .. تسبحت .. ولبست بدله بحيث ما البس عبايه .. حطيت ليي كحل والقلوز ما بحطه من الحين .. لبست بدله ورديه .. اني احبها .. حطيت ليي ظلال وردي خفيف .. واما الشيلة فلبست شيله ورديه مخططة .. نصها وردي والباقي ابيض .. وعند هدى مثلها ..
      وسمعت طق في الجرس .. نزلت عشان بستقبلهم ويه امي ( توصياتها ) وبعدين بركب ويه هدى ..

      دخلو وشفت جاسم فديته وفديت قلبه وكل شي فيه .. لابس ثوب .. يا ويلي عليه .. والله العظيم يسدح .. جدي اني اغار .. كل هالكشخ والبنات يشوفونه ...

      هدى
      البيت
      7:30 المغرب
      ------------------------
      لبست البدله اللي اختارها جاسم .. والشال الوردي ( ومنى عندها مثله ) حطيت ليي كحل ازرق لأنه البدله فيها ازرق شوي .. وحمره ورديه وخفيفة .. وظلال وردي فاتح بس لمعة ورديه ..
      رشيت روحي عطر من فوقي لتحتي ..
      ورحت اشوف شو اخبار جاسم ..
      طقيت الباب ودخلت .. ولا دخلت الا اشوف هذا مو ججاسم .. متغير .. حالق لحيته ومسونها سكسوكة خفيفة احلى من دزاين كل مرة .. ولابس ثوب تجنن .. وغتره حمرا مسونها اماراتي لأنه الثوب بعد اماراتي .. بس شكله يهبل .. صدق استخليت عليه .. تقربت منه الا ريحت العطور والبخور وكل ريحة طيبة .. والله هذا استخف ..
      اصلاً جاسم وسيم وبالإماراتي يطلع وايد كيوت وكول .. بصراحة اني معجبه فية .. ولو اني من منى مباشره اقبل فيه .. اصلاً المفروض هي تجي تخطب اخويي من حلاوته ( اللهم صلي على محمد وآل محمد )
      هدى : جاسم ويش مسوي في حالك
      جاسم : قولي ليي فيي شي غلط .. ناقصني شي ..
      هدى : ناقصنك عقل
      جاسم : واذا الواحد بيروح يخطب حبيبته ويكشخ يعني مجنون
      هدى : ههههه
      جاسم : بنشوف احمد ويش يسوي
      احمر واخضر واصفر وازرق .. هذي الوان ويهي .. بس متى متى يجي اليوم اللي اشوف فيه احمد كاشخ لأنه جاي يخطبني ( بنات آخر زمن )
      جاسم : هدى وايد صايره حليوه .. ترى تلفتين
      هدى : انت بعد تلفت
      جاسم : انه ريال
      هدى : ماعليه ..
      جاسم : الله يساعده احمد
      هدى : ههه
      وطلعت عنه
      جاسم : لحظة لحظة بننزل سوا ..
      ونزلنه وبس نزله
      امي : اللهم صلي على محمد وآل محمد .. تعالو بشببكم .. ويش ليكم بالزينه تالي يحسدونكم ..
      هدى : اماه اني حليوه
      امي : الا قمر
      هدى : تدرين اني اشبهش
      امي : هههههههههههه .. الله يغربل بليسش ..
      وبدت امي تغني
      امي : يا معيريس عين الله عليك ........
      جاسم : تسلمين يالغاليه ..
      وطلعنه
      وجا ابويي وركبنا السيارة ..
      ما لاحظتون ملاحظة .. محمد اخويي مو ويانه .. امي اول امس اكتشفت انه مسافر الأمارات لشغل ..
      وصلنه بيت خالي .. واني خايفة من رده فعل احمد وخصوصاً اني اليوم مزودتنها وحتى موبايلي مو حاطتنه في الشنطة الا ميودتنه في ايدي وفيه اكسسواره عليها حرف الـA
      دخلنه وبس شفت احمد بي بغيت اموت .. بس شلون يطالعني .. بل استحي يا جماعة ..
      بس كأنه تذكر سالفة البارحة وكسر نظره ودار عني
      سلمنه عليهم ..
      اما اني فحظنت منى .. وللصدفة انه احنا لابسين مثل الشيلات .. حظنتها .. وهي بعد ..
      دخلنه ويه الجماعة .. وقعدنه شوي .. ويبين علينه يايين نخطب .. قعدنا شوي ومشينه عشان بنروح فوق ..
      طلعنه من الصاله .. وسكرنا الباب .. وتونه بنركب الدري الا في واحد ينادي ..
      درنه
      منى : احمد خير
      احمد : انادي اللي صوبش
      هدى : احمد عد الليله على خير
      احمد : هدى ارحميني ..
      هدى : واني ويش سويت
      احمد : انتين عيونش حليوه .. وتحطين كحل .. تصير عذاب ...
      هدى : اني غطيت ويهي في الشارع مثل السعوديات
      احمد : وطلعتين عيونش
      هدى : ايه
      احمد : آه يا قلبي ..
      منى : احمد الحين اذا جو الأهل مو عدله يشوفونك واقف جدي
      احمد : ومن بيطلع .. وثانياً انه ما سويت شي غلط
      هدى : يالله احمد احنا بنركب
      احمد : بس انه اكلمش وما كملت
      هدى : خير في شي .
      احمد : هدى تحملي في روحش ..
      هدى : لاتوصي حريص ..
      وبدى احمد بيركب
      منى : وين رايح
      احمد : بركب فوق
      منى : اممم
      ولما طاف علينه
      قرب راسه من ادوني واني كنت عاطتنه ظهري وقال بصوت خفيف
      احمد : عقبالنا ..
      هذا يحرق فيوز ..
      ركبنا فوق غرفة منى وقعدنه نسولف ..

      جاسم
      البيت
      7:30 المغرب
      ------------------------
      قعدت اتعدل واتكشخ ولبست ثوب اماراتيه وتسفرت .. لأني ادري انه منى تحب الأماراتيين ..
      طلعنه من البيت وانه مو مصدق .. وصلنه بيت خالي .. وبس شفت منى حسيت بشعور غير .. حسيت انها ممكن تكون ملكي .. دخلنه وبعدين ركبو فوق .. مادري ليش يركبون .. والله انه كنت مستمع بالقعدة لكن احسن عشان نتكلم براحة .. بعد ما ركبو ورجع احمد .. مادري ويش كان يسوي ..
      فتح ابويي الموضوع
      ابويي : بصراحة يا جماعة احنا اليوم جيناكم ويايين نطلب منكم شي
      خالي : تفضلو
      ابويي : بصراحة احنا يايين نخطب منى لجاسم .. وما اظن بنحصل احسن من منى
      خالي : هذي الساعة المباركة لكن البنية بعدهي صغيرة
      ابويي : والله جاسم قال خلنا نخطبها ويسافر ويه عبدالله ولين رجعو يخطبون .. عشان يكلمها وتكلمه .. وبس تخلص المدرسة يعرسون ..
      خالي : والله احنا نتشرف بكم .. وانا موافق بس ليش ما نأجل شوي .. لين ما تخلص البنيه من المدرسة وبعدين خطوبه وعرس مرة وحدة
      لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا ياناس لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
      امي : والله يا خوي الولد مستعيل وهو الحين مو صغير ومحصل ليه شغل ..
      خالي : والله انه ما بحصل لبتي احسن منكم لكن لازم نشاور البنية
      امي : سوو اللي تشوفونه مناسب ..
      وبعد شوي يو البنات .. يا حلوهم وهم ويه بعض كأنهم توم
      قعدنه ناكل كيك وعصير .. والله خوش كيكة ..
      وبعدين طلعنه .. خسارة كان ودي بعد اقعد شوي
      ههههههههههههه مصرقع ,, بس اليوم بعد حبيتها اكثر ,,


      منى
      البيت
      8:00 المغرب
      ----------------------
      وصلو بيت عمتي .. وللحين اني مو فاهمة شي .. !! امبي احد يفسر ليي ليش هالزيارة وهم توهم راجعين من السفر !! ما ليها معنى .. لكن هم ظيوف فأحطهم على عيني وعلى راسي ..
      دخل جاسم وتخبلت عليه ... لابس اماراتي ... آخ يا قلبي آخ ... رغم اني زعلانه عليه الا انه شكله البريئ بالأماراتي وضحكته اللي شاقه حلقة نستني كل شي .. امبي انزل عيوني بس هي ترتفع وتطالعة ..
      يت ليي هدى واني بعد اتأمل حركاتة .. جاسم وايد طفولي .. يعني فيه من برئه .. ضحكته .. واهم شي انه ما يحمل في قلبه على احد ..
      بس ليش يايين كلهم حتى ابوهم .. والله حيره ..
      قعدنه في الصاله .. وكانت لمتنه حليوة .. ولاحظت ملاحظة .. احمد باقي شوي ويقوم يقعد صوب هدى .. بس هدى مو وايد ترفع نظرها ليه ... بس اني طالعت احمد ومن نظرتي ( اكسر عيونك )
      ويش اسوي ما امبي يقولون عن اخويي مصرقع .. لكن هدى الله يهديها وايد متعدلهة .. واي صبي بيقعد يطالعها .. ولو هنيه سامي اخويي انجان قال لأمي خطبها ليي .. صدق كان زياده على جمالها طالعة جميلة .. ما كأنها صدق .. كأنها صورة من حلاوتها .. طبعاً هذا رايي الشخصي ..
      صدق انه احمد كان يطالع هدى .. بس يطالعها بطريقة متزنه .. يعني يتكلم ويه الجماعه ولين شافهم مشغولين دار ليها .. وديك الهبلة ما تفيس اخويي وتسوي راحها مندمجه في السوالف ..

      بعدين استمليت وبعد امبي اعرف سبب هالزياره .. سحبتها وقمنه فوق .. طبعاً احمد كان طالع قبلنه .. ولما شافنه طالعين يا صوب الدري وكلم هدى .. سمحت ليهم يتكلمون مساكين لكن المرة اليايه ما راح اسمح ليهم ابداً ابداً بأنهم يتكلمون ..
      مر صوب هدى وقال ليها كلمه خله ويها يتحول احمر .. مادري ويش اهي ..
      المهم .. ركبنا فوق دخلنا الحجرة
      هدى : ليش ركبتين فوق ما تبين تقعدين ويه جاسم
      منى : لالالالا
      هدى عيل
      منى : اني اصلاً ما ليي علاقة بجاسم عشان ما امبي اقعد وياه
      هدى : نعم !!!
      منى : هدى ويش فيش
      هدى : مو انتين ذال اليوم تقولين انش تحبينه
      منى : ذاك اليوم .. بس الحين الوضع تغير
      O0o. ( انافق ) .o0O
      هدى : منى حرام عليش
      منى : ليش
      هدى : بس
      منى : هدى ويش السالفة الكل خاش عني موضوع .. بس مادري ويش فهو .. هدى اني رفيقتش قولي ليي
      هدى : عقب كلامش آسفة ما اقدر اقول ليش
      منى : وويش دخل كلامي في الموضوع
      هدى : مادري
      منى : هدى عفيه قولي ليي
      هدى : اني مادري بش بس باجر الساعة اربع بتصل ليش وبتكلم وياش في موضوع
      اصلاً جاسم بقلبي وعيوني .. لكني ما قدرت اقول هالشي لهدى .. كفايه اعترفت مرة وصار اللي صار ..

      وبعد مادري ويش هالموضوع المفاجأ اللي مو راضيه تقوله الحين !!
      بعدين نزلنه تحت .. قعدو الجماعه شوي وقامو .. وحسيت هدى زعلانه من كلامي .. وبعد ما طلعو .. توني بركب فوق الا امي مناديتني .. واحمد صوبها وابويي من الصوب الثاني .. اقول ليكم الموضوع في انه ,, لايكون جاسم ياي يقول ويش سمع في المستشفى . لالالا جاسم ما يسويها

      منى : نعم
      امي : تعاي قعدي
      منى : خير
      ورحت قعدت
      امي : انتين تدرين ليش بيت عمتش يايين
      منى : زيارة
      اكيد اكيد جاسم قال ليهم عن اللي صار في المستشفى
      امي : صح زيارة بس لغرض
      منى : اماه اعصابي تلفت خير في شي اني مسوية شيس بيت عمتي شاكيين عليي في شي
      امي : لا
      الحمد لله لكن ويش الموضوع
      منى : عيل
      امي : يا منى انتين كبرتين وصار سنش مناسب للزواج
      بس بس فهمت فهمت .. لاتكملين .. يعني يايين يخطبوني .. اكيد مو لمحمد لأنه مو موجود وياهم يعني للثاني .. لجاسم .. اللي خايفة منه صار صار ... اني مو مستعده ارتبط بجاسم الحين .. مو مستعده اكون زوجته ... مو مستعدة ...

      منى : ويش تقصدين
      امي : اللي اقصده انه بيت عمتش يايين يخطبونش لجاسم
      منى : بس اماه اني .............. حرام والله حرام .. وقمت عنهم

      وكنت توني بطلع ,, الا ابوي يقول
      ابوي : بس بس ردو على الجماعة وقولو ليهم ما عندنه بنات للزواج ..
      بس اني ما قلت مو موافقة .. بس تدرون احسن لأني ادري انه مو هدي هي الفرصة المناسبه للخطبه ..

      ركبت فوق .. قلت ما بفكر في الموضوع .. خلاص اني اتخذت قرار ( لا ) بس ما قدرت ما افكر .. ..
      صح اني احب جاسم .. واحبه وايد .. لكن خصوصاً في هالفترة ما اقدر ماقدر ارتبط فيه ..
      اني اعيب على البنات اللي ينخطبون من المدرسة واقول عنهم مزاهيق .. الحين اني اصير منهم ..
      بس ان ما غلطت .. وخصوصاً اذا كانو بيخطبون وعقب هالسنة العرس .. بكون مخطوبة ..
      عادي يا منى اقبلي . لالالالا جاسم يخطبني وعقب الكلام اللي سمعة وهو ما يدري اني اقصد من ..
      بعد شوي دخل عليي احمد .. احمد بعد ماني مستعده .. لوسمحت اطلع .. خخخخ
      منى : احمد ماليي مزاج اتكلم
      احمد : نستين الحب .. نسيتين انش تحبينه .. وبقول ليش معلومة .. بعد ما طلعنه من المستشفى ورجعتش البيت جاسم اتصل يتطمن عليش واستحمق لمى درا اني مخلنش بروحش .. ولما رجعت البيت وشفتش تعبانه وتصيحين .. اتصلت ليه واصر انه هو يجي ليش ويراضيش لكن انه اللي رفضت .. وفي المحادثه اللي بينه اعترف انه هو يحبش ومو مستعد يضحي فيش .. وهذا السبب اللي خلاة يستحمق .. وكان خايف انش تحبين عبدالله .. ولما طمنته انش ما تحبين عبدالله .. قال بجي يخطبش عشان ايبرهن ليش مدى حبه .. وترى يمكن حبه ليش ينافس حبي لهدى .. اذا اليوم رفضتينه في احتمال ما تحصلين اللي احسن منه .. ولا تظنين انه اليوم اذا رفضتينه برد يتقدم ليش جاسم كل بنيه تتمناه .. لأنه اخلاق وجمال وعنده الماده ميسورة .. وصدقيني اذا رفضتينه بيروح يخطب احسن بنيه ... ومحد بيرفضة .. وبعدين لا تصيحين .. اسمحي ليي .. انتين وايد متبدله الآراء .. انه لو سمعت هدى تتكلم مثل ما قلتين .. صدقيني ادخل واقتلها واقتل نفسي ... لأني ما بتحمل .. احمدي ربش انها يت على جدي ..

      وطلع عني

      خلاني في دوامة .. اصارع الموج بروحي .. الحين جاسم سوه كل ده واسستحمق لأنه يحبني .. واتصل يسأل عني .. وهو اللي طلب من احمد يرجع ..

      فعلاً كلام احمد .. اذا رفضته مستحيل يرد يتقدم .. مستحيل .. واذا رفضته بعد بيروح ياخذ احسن بنات الديرة ..

      لالالالالالالالالا ما استحمل ما استحمل اشوف ويه جاسم بنيه غيري .. لالالا ما اتخيل ...
      دخلت في دوامة من الصياح ,,,,,, بروحي .. بتعب .. بألم ,, بقسوة .. مادري ويش اسوي .. مادري ويش بيكون ردي .. احبه مو مستغنيه عنه .. ولو الود ودي اروح لأمي واقول ليها اني موافقة والف موافقة .. لكن في مثل الوقت مو مستعده ارتبط فيه ... مو مستعدة اكون زوجتة ..

      مادري متحيرة .. لازم ما استعيل لأنه قراري راح يمشي ويايي طول العمر .. واذا استعيلت واتخذت القرار الخطأ محد بيتظرر غيري ..

      امبي اخت تعينني .. مااقدر استعين بهدى .. لأنها اخت المعرس .. آآآآآه يا قلبي .. محتارة موت موت ..

      بأخد خيره .. هذا هو الحل .. وعلى الخيره بمشي

      نزلت تحت لأمي ..
      منى : اماه عندش رقم الشيخ ..........
      امي : أي ليش
      منى : ابغيه يسوي ليي غيره
      امي : نعم الراي يا بنتي ما في احسن من انه الأنسان يستخير بالقرآن
      منى : اني محتارة
      امي : بس اني كنت برد على الجماعة وبقول ليهم انش مو موافقة
      منى : بس اني ما قلت
      امي : من رده فعلش ...
      منى : لا تردين على الجماعة الا لين اقول ليش أي او لا
      امي : اللي تشوفينه

      اخذت الرقم وركبت الحجرة ..
      اني ابويي يعرف يسوي استخاره لكني امبي شيخ مرتبته عاليه يكون احسن عشان ارتاح اكثر ..
      اتصلت للشيخ .. وقلت ليه وقال ليي بيرد علي عقب نص ساعة ..
      قعدت اصلي عشان اهدي نفسي واقرأ القرآن .. وبعد شوي رن التلفون ... وكان هذا الشيخ .. وقال ليي انه الخيرة كلش زينه ولا اتردد ..
      يمكن هالخيرة طمنتني .. لكني بظل محتارة .. قلبي يقول لي أي ومليون أي وعقلي يقول ليي انتين بعدش صغيرة .. ما بتقدرين على المسؤاليه ..

      قلت بعد بفكر يومين .. ما بستعيل .. بفكر على رواء .. وبستشير الكل .. هذا مستقبل .. مستحيل افرط فيه رغم اني واثقة اني ما بندم اذا تزوجت جاسم لأنه نعم الأنسان والأهم انه قلبي يمشي وراه ..

      انتهى البارت
      انشالله يعجبكم
      انتظر ردودكم



      «« توقيع رمش الغلا »»
       


    3. بتاريخ : 19-08-09 الساعة : 09:49 PM رقم #63
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فعال ــرقــاوي

      الصورة الرمزية ملاك الشيعة ~

      رقم العضوية : 2634
      الانتساب : Jul 2009
      الدولة : على ضفآف الحُ ـب ]|
      المشاركات : 360
      بمعدل : 0.18 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 261
      التقييم : ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه
      ملاك الشيعة ~ غير متواجد حالياً



      واووو رووووعة !
      متحمسسة اكثثر ..
      بالإنتظـآر على أحر من الجمر !



      «« توقيع ملاك الشيعة ~ »»
       


    4. بتاريخ : 23-08-09 الساعة : 08:55 PM رقم #64
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية رمش الغلا

      رقم العضوية : 2344
      الانتساب : Apr 2009
      الدولة : ضآآيـع ـهـ..
      المشاركات : 6,470
      بمعدل : 3.10 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 998
      التقييم : رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه
      رمش الغلا غير متواجد حالياً



      مشكورة حبيبتي ع المتابعة الحلوة
      منج
      والحين بنزل بارتين حلوين



      «« توقيع رمش الغلا »»
       


    5. بتاريخ : 23-08-09 الساعة : 08:59 PM رقم #65
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية رمش الغلا

      رقم العضوية : 2344
      الانتساب : Apr 2009
      الدولة : ضآآيـع ـهـ..
      المشاركات : 6,470
      بمعدل : 3.10 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 998
      التقييم : رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه
      رمش الغلا غير متواجد حالياً




      الجزء الثامن عشر

      عبدالله
      البيت
      -----------------------------
      الحمد لله اليوم تحسنت صحتي .. واحس اني عالي العال .. ومن بعد ما طلعت من المستشفى وانه انسان ثاني .. ولبست ثوب يديد .. لبست ثوب مليان اخلاق وديانه .. خلاص .. حتى الأغاني ما بسعى وراه مثل قبل كل شريط ينزل لازم آخذه .. رجعت البيت طبعاً على كرسي .. ما يأست بالعكس عندي امل كبير اني اقوم امشي .. واحس انه هذي فترة بتعدي ولازم اصبر لأنه الله حاطنني في اختبار .. دخلت البيت واللي كان موصلني سيد محمود .. نعم الريال ووالله لو عندي خت ما عطيتها لغيره لكن يا حسافه الله ما رزق امي وابوي غيري .. ساعدني على النزلة ..
      ومسكين ابويي طول ما كنت مرقد في المستشفى سوا في البيت اماكن مخصصة عشان امشي فيها بالكرسي .. لكن انشالله باطيب وما بحتاج لهالأماكن .. انه اقدر اوقف .. لكني ما اقدر امشي عدل .. احس اني بطيح .. ويقول الدكتور انه هذي الحالة نادرة كلش .. لانه اما الشلل او العافية والصحة .. بس انه صرت في النص .. لكن الف الحمد لله نعمة غيري ما يحصلونها ..
      مادري ليش جاسم واحمد هالأيام ما اشوفهم .. لكن معذورين توهم اهلهم يايين من السفر .. دخلت الغرفة اللي تحت اللي عدلوها لي ونقلو اغراضي فيها عن لا اتعب في النزلة والركبة ..
      امي دخلت عليي والله شوفتها تسوى الدنيه وما فيها صدق يعني انه كنت اعمى والله احد يحصل هالأم الطيبة ويزمر عليها او يأذيها لكن ما عليه اللي فات مات ..
      امي : شخبارك عبود
      عبدالله : بشوفتش انه عالي العال .
      امي : تسلم يا ولدي والله اني عندي انه شوفتك وانته بصحة وسلامة تغنيني عن كنوز الدنية كامل ..
      عبدالله : اماه عاد سامحيني انه الأول كنت غلطان وانه نادم على كل صوت رفعته عليش .. لكن الشيطان شاطر
      امي : انته بد صفحة جديدة وانسى الماضي .. انته اليوم عبدالله جديد واني بعتبر انه توي جايبتنك ..
      عبدالله : انشالله
      وكانت امي قاعدة تسولف ويايي .. ودخل ويانه ابويي ..
      اليوم ثاني من وصلو بيت عمتي وعمي .. وانه امبي ازورهم لكن حالتي ما تسمح ليي ...
      طلعت من عندي امي وغفيت شوي لأنه اليوم كان متعب ...
      وما حسيت بشي وبعدين سمعت غولة وفوضة .. افتكرت روحي احلم ولا فتحت الا الجماعة كامل هنيه .. عمتي وعمي وولادهم كلهم منى وهدى واحمد وجاسم وفاطمة وولاد حسين ( احمد وفاطمة ) يايين ويه امهم العودة .. بشكل عام الحجرة كامل انترست .. بصراحة استانست اوتعيت والجماعة كانو كلهم مو منتبهين
      عبدالله : سلام عليكم
      وانتبهو ليي ..
      احمد : هلا هلا العبد
      جاسم : ما تشوف شر يالبطل
      عمتي : شكبارك يا ولدي
      عبدالله : الحمد لله بخير .. يو الشباب وسلمو عليي .. قعدنه نسولف والحاله .. بعد نص ساعة مشو لأنه الناس تييهم ( توهم راجعين من سفر ) بس ظل ويايي جاسم ..
      قعدنه نسولف وبعدين يبنه طاري العرس
      جاسم : ماقلت لك
      عبدالله : لا
      جاسم : باجر اهلي بيروحون يخطبون ليي
      عبدالله : زين له مبروك .. منهي بنت الحلال اللي بتاخذها
      جاسم : والله ما بروح بعيد
      لا تقول منى .. صدق انه اني ما حبيتها الا هو حب لكن عاجبتني ..
      عبدالله : منهي
      جاسم : منى بنت خالي
      عبدالله : مبروك ياخوي ..
      جاسم: الله يبارك في عمرك .. وانت متى ناوي تكمل نص دينك
      عبدالله : وينك ووين
      ماقدر اعترض اولاً هذا نصيب واذا ليي نصيب فيها باخذها واما اذا لا فهذي ارادت الله ..
      وبعدين قعد ويايي شوي .. صدق اني زعلت على منى لكني فرحت لأنه جاسم يستاهل احسن بنيه في الدنيا وبعد لأنه خلوق ويمكن هذي ارات الله .. عادي بنات البحرين وايد ..
      طلع عني جاسم ومشى البيت اما انه فقعدت افكر في مستقبلي المجهول .. مادري ويش نصيبي او ويه من .!!

      هدى
      البيت
      -----------------------------
      وفيت بوعدي لمنى واتصلت ليها يوم ثاني بشوف وجهة نظرها
      هدى : ها يالعروس ويش قررتين ...
      منى : بعدي افكر
      هدى : والله لو عالم يدرس خطه انجان خلص التفكير
      منى : هذا اكبر من أي خطه .. هذا زواج يا منى مو لعبه واللي بختارة بيمشي ويايي لنهايه العمر
      هدى : انتين تميلين للرفض او القبول
      منى : ساعة للرفض والثانية للقبول
      هدى : حرام عليش
      منى : لا بالعكس يا هدى لازم اختار الرد بقناعة تامة ..
      هدى : اني حبيت اخفف عنش واسألش وخصوصاً انه انتين ما عندش خوات اذا بغيتين أي استفسار دقي عليي.. انسي اني خت جاسم واعتبريني اختش
      منى : هدى بصراحة ويش هي افكار جاسم ويش هي صفاته امتى يستحمق .. ويش يحب ؟؟
      هدى : قبل لا تاخذينه وكل هالأسألة
      منى : أي اكيد بجمع عنه تحقيق
      هدى : يختي هو ولد عمتش
      منى : حتى لو ول عمتي يبقى هو الشخص اللي احتمال ارتبط فيه .. انزين ما جاوبتين
      هدى : والله انتين تعرفين انه جاسم هادئ بس لما يتعلق الشي بقلبه او كرامته ما يسكت ويصير اكثر عصبي .. هو مو ملتزم اللي هو ملتزم يعني من المسيج للبيت ومن البيت للمسيد .. لا يروح مجمعات ويطلع .. لكن مو مثله مثل باقي الشباب يعني ما مرة كلمته بنيه في التلفون .. ما مرة سوا علاقة ويه وحدة .. لا بالعكس مستقيم في هالسالفة .. جاسم يحب النعومة .. ويحب يشوف أي شي ناعم .. حتى حجرته لو تدخلينها ما كأنها حجرت صبي ... مرتبه وناعمة ولا تشوفين شي على الأرض .. يحب النظام .. ويحب تكون اغراضة مرتبة .. جاسم طبعة ما يحب ياكل اكل مسوينه خدم .. وترى بعطش معلومة .. جاسم يحب اللون الوردي ..

      منى : والله اني محتارة وكل الصفات اللي قلتينها حليوة لكني مادري ويش اختار لازم اسأل عنه اكثر اشوف صفاته ..

      هدى : الله يساعدش
      منى : اني والدور ياي عليش

      هدى : آآه
      منى : اسم الله عليش من الـ آآه
      هدى : هههههههه
      وقعدنه نسولف وبعدين قطعته .. اني احس انه منى مقتنعة بس تحتاج للوقت الكافي عشان تقنع ذاتها انه حان الوقت اللي المفروض تهدي قلبها وبالها وتستقر ..

      طلعت ومريت على جاسم اشوف حالته هالمسكين دخلت عليه وبس دخلت
      جاسم : ها ردو عليكم
      هدى : ويش فيك مستعيل خل البنيه تفكر
      جاسم : بعد ليش تفكر يا أي او لاء
      هدى : هذا مستقبل مو لعبه
      جاسم : هدى خلش واقعية احنا خاطبينها من امس وبعد باجر بسافر ويه جاسم ما بيمدي نتكلم في المهر
      هدى : خلها توافق اول
      جاسم : يعني تتوقعين ما توافق
      هدى : مادري
      جاسم : انه بروح اشوف امي
      هدى : بروح وياك
      ونزلنه ويه بعض .. ولما شفنا امي
      جاسم : ها اماه ما ردو الجماعة
      امي: لا يا وليدي ما ردو ثانياً ويش عايلنك توه الناس
      جاسم : ااماه بعد باجر بسافر
      امي : انزين بعد السفر
      جاسم : آآآآآآآآه انه باموت وامي تتعامل ويايي بأبرد من الثلج ..
      هدى : اماه اتصلي للجماعة وقولي ليهم ويش ترى الولد بيسافر
      امي : لا مو عدله هذا مت صوب بيت العروس
      جاسم : آآآآآآآآخ
      وركب جاسم عنه وقعدنه اني وامي نضحك عليه
      هدى : الحب اعمى
      امي : أي والله .. الظاره جاسم انعمى من هالحب
      وقعدنه اني وامي نسولف عن العرس واذا وافقو ويش بيودون ليهم

      احمد
      البيت
      ( يوم ثالث من يو الجماعة لخطبه منى )
      --------------------------------------------
      رحت اكلم منى .. بصراحة وايد بيختها باجر بنسافر ويه عبدالله وهيه بعدهي قاعدة في حجرتها وتفكر .. الحين امبي منها الرد النهائي .. انه قلت ما بعيلها بس يومين كاملين تفكر مو كفايه .. وهي تعرف جاسم وتعرف اطباعه وما يحتاج نسأل عنه .. الأهم انها تحبه ..
      طقيت الباب
      منى : من
      احمد : انه
      منى : ادخل
      ودخلت عليها وهيه ممبطحة على السرير .. وفاتحة شعرها بشكل حليو ( خخخ ) وممبطحة على ظهرها ..
      منى : خير
      احمد : ما استمليتين من التفكير
      منى : لا بعدي امبي افكر
      احمد : منى امبي الجواب الحين يا أي او لا
      منى : احمد ويش هالشرط
      احمد : منى احنا باجر بنسافر
      منى : أي سافرو وعقب السفر بعطيكم الرد
      احمد : لا عاد بيختينها
      منى : احمد هذا من حقي
      احمد : ارحمي بحال الريال متمسك فيش وولد عمتش .. ويحبش بعد ويش تبين
      منى : هذي حياتي اللي بتبقى لازم اخطط ليها
      احمد : منى انه لازم ارد على الريال
      منى : انت ويش قولك
      احمد : انه ما ليي دخل قولي الشي المقتنعة فيه
      منى : اني مقتنع بجاسم لكن مادري مادري ليش احس بخوف ..
      احمد : ههههه دلع البنات حبيبتي روحي اسألي امش قبل لا تاخذ ابوش أي قد خافت .
      منى : لا مادري ..
      احمد : منى آخر رد أي او لاء
      منى : مادري
      احمد : بتجنيني
      بديت افقد السيطرة ..
      منى : لاتعصب
      احمد : انزين عيل ردي عليي
      منى : انشالله ..
      احمد : ويش ردش أي او لاء
      منى : اذا الحين اخذته ووافقت امتى الخطوبة وامتى العرس
      احمد : قال جاسم .. بعد ما يرجع من السفر عشان قبل شهر رمضان بيسوون الخطوبة .. وبعد ما تخلصين المدرسة العرس .. وثانياً هذا يتكلمون فيه في يوم ( المواساه - بالبحراني - )
      منى : انزين
      احمد : ويش انزين أي او لاء
      منى : احمد تظمن ليي اني اعيش بسعاده
      احمد : ويش هالسؤال ليش انه الله ادري ويش الأقدار .. منى بال لعب يهال خلاص الحين انتين مقبلة على عرس أي او لاء.. وهذي آخر مرة اسألش بعدين اذا ما رديتين بتصل لجاسم وبقول ليه انته تغويت ودخلت البيت الخطأ احنا ما عندنه بنات للزواج وانسى وحدة اسمها منى
      منى : لالالالالالالالالا
      احمد : عيل
      منى : موافق
      احمد : أي جدي هذي منى الله اعرفها .. والله انش فلة ..

      نزلت وناديت امي
      احمد : امااااه .. امااااه
      امي : خير خير ويش فيك تنادي جدي
      احمد : ايدش على 100 دينار ..
      امي : وانته من امتى تاخذ من عندي بيزات
      احمد : لا هذلين بدل البشارة اللي انه يايبنها
      امي : ويش
      احمد : منى وافق
      امي : صدق والله
      احمد : أي
      وقامت امي تيبب وعندها كانت صينية قلبتها وقامت تطبل عليها وتردح وتقول : الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد ( كلولولولوش )
      وتيبب والحالة وركبت بعد تستفسر المهم انه برد على رفيق وبزهقة اول وبعد ببشرة .. مسكين وايد انتظر
      طلعت في الحديقة وقعدت صوب البرجة
      احمد : هلا والله
      جاسم : هلا بشر
      احمد : والله اني مادري ويش اقولك
      جاسم : ليش يعني ما وافقت
      احمد : والله اني خجلان منك وايد
      جاسم : احمد ريحني احمد دبحتني احمد قول أي او لاء
      احمد : والله
      جاسم : قوووووووول لوعت جبدي
      احمد : افا لوعت جبدك ها وانه اللي يايب بشارة وبتصير نسيبي مرتين
      جاسم : احلف
      احمد : خلاص انه زعلت
      جاسم : والله انك احسن ريال لكن خليت قلبي ينزل ببطني .. تدري انه عازمنك على الغدا
      احمد : والله العزيمة ما تتفوت .. لكن انته تدري باجر السفر .. ولازم اجهز اغراضي .. وخصوصاً انه في الليل بنتجمع عشان نتواسى
      جاسم : اوكي عيل اعزمك بألمانيا
      احمد : انشالله
      صكيته من عند جاسم وقعدت ارتب اغراضي ..

      جاسم
      البيت
      ------------------------------
      انتظرت اليوم كامل وما ردو .. ويوم ثاني .. قعدت من الصبح وبعد ما ردو .. نزلت اسأل امي ومثل النتيجة بصراحة انه مليت ..

      قعدت ارتب اغراضي حق باجر .. رحت حق فاطمة بقول ليها تكوي ليي ثوبي لأنه اخاف الخدم يحرقونها إلا حظرتها رايحة بيت خطيبها ..
      مريت على هدى .. رغم اني ادري انه هدى ما تقصر بس هالأيام وايد أامر عليها ..
      جاسم : صباح الخير
      هدى : أي صباح .. قول مساء الخير
      جاسم : اللي هو ليش كم الساعة
      هدى : الساعة 1:45 الظهر
      جاسم : اوه صوبة
      هدى : انزين خير جاسم
      جاسم : والله اني امبيش تكوين ثوبي
      هدى : افا عليك ابشر الحين اكويها
      جاسم : ما تقصرين والله انش مفشلتني دوم تنفدين اللي اقولة
      هدى : افا عليك اذا ما اخدم المعرس من اخدم عيل
      جاسم: ما كأني بصير معرس
      هدى : ليش
      جاسم : ماردو
      هدى : اصبر ولا تستعيل
      جاسم : انشالله .. اصبر والصبر مفتاح الفرج ..
      هدى : جيب الثوب وانت روح تجهز
      عطيتها الثوب ورحت اجهز اغراضي .. وانه قاعد احط اغراض السباحة ( شامبو صابونة بلسم فرشات اسنان معجون ) رن تلفون وكان احمد .. زهقني وظنيت انه خلاص مافي امل وقلت انه الأمل صار 100% اني ما باخذها .. لكن بعدين اتطمنت ..
      طمنني .. خلاص منى وافقت .. ليت الكلام يقدر يوصف شعوري .. انه احس بالفرح .. احس اني اسعد انسان في الكون .. الله يتمم على خير .. ياربي تكون منى من نصيبي وتتم لينه على خير ياربي توفقنه .. انه احبها وهي تستاهل هالحب .. بعد ما صكيته إلا هدى داخلة ويايبه اثوب .. اخذت منها الثوب ورحت حظننتها ..
      هدى : ويش صاير
      جاسم : هدى دقو عليي ... ووافقت
      هدى : مبروك
      وشدت عليي
      قامت تصيح .. تصيح صايح فرح
      جاسم: ويش فيش
      هدى : ماني مصدقه انه اغلى اخو وصديق ورفيق بياخذ اغلى انسانة وصديقة ورفيقة واخت وتوام .. اثنينكم تليقون لبعض .. الله .. أي قد اني مستانسة .. الله يدوم المحبة والسعادة
      جاسم : آمين
      هدى : مادري امي قالو ليها او لاء
      جاسم : اكيد اتصلو ليها
      جاسم : بروح اشوف
      ورحت اشوف .. وبس نزلت
      امي : مبروك يالمعرس مبروك
      سويت روحي ما ادري عشان ما اكسر خاطر امي .. اكيد كان ودها تكون اول من يبشرني ..
      جاسم : اماه ردو عليش
      امي : أي أي توها مرت خالك متصله وتقول البنيه موافقة ونروح الليله نتواسا ..
      جاسم : والله الفضل يرجع ليش ..
      تقربت من امي وحظنتها وحبيت راسها ..
      جاسم : محد ليه فضل عليي غير
      امي : تسلم يا ولدي الله يسوي اللي فيه الخير .. والله يوفق بينكم ويجعلكم ااسعد اثنين
      جاسم : آمين ..
      انتظر الليل بأقصى سرعة ممكنة ,,
      دخلت على هدى .. ووجهت ليي مثل سؤال ديك المره
      هدى : جاسم ويش البس
      جاسم : انه امبي اعرف اذا تزوجت من بيقول ليش ويش تلبسين
      هدى : انته .. بطق عليكم الباب باقوا ما عندي وبقول ليك ( جاسم ويش البس ) .
      جاسم : هههههههه
      قعدت اياها واخترت بدلة بعد وردية
      هدى : لالالالالالالالالا ماامبي وردي ديك المرة وردي لازم انوع
      واخترت ليها بدله بنيه وبحريه .. وصايره الألوان ويه بعض عجيبة .. انه احب الوردي لكن هذي البدلة حليوة ..
      هدى : ما بلبس عباية
      جاسم : اشوف السالفة طابت ليش
      هدى : والله احنا رايحيين نتواسا على اخويي وما تبيني اكشخ
      جاسم : لالا من حقش تكشخين
      هدى : والله خوش اخو
      جاسم : وانتين خوش خت
      هدى : بعد جبدي والله
      جاسم : يالله بسرعة ماباقي على المغرب شي الساعة 4:55 الساعة ست ونص يأدن واحنا بنصلي وبنمشي
      هدى : اني اول وحدة بركب السياير
      جاسم : بنشوف
      هدى : إلا جاسم انتو ليش تتعادلون وانته ولد عمتها
      جاسم : انه ما امبي اظلم البنيه يمكن في خاطرها شي .. يمكن عندها شرط يمكن في بالها مهر محدد
      هدى : مو منى اللي تتشرط
      جاسم : مايخالف انه جدي مرتاح
      هدى : يالله الله يوفق بينكم
      جاسم : آآآآمين
      طبعاً انه مثل كل مره لازم اكشخ واتعدل .. يعني معرس رزة .. وخصوصاً انه منى نظر عيوني وافقت ( يا سلام ) .. اليو م انه مستخف .. ولو هدى شاطرة بتطلب مني كل شي اليوم .. خخخخ
      المهم اليوم كشختي غير .. لبست غترة مثل الكويتيين .. اللي تصير منفوخة .. هه مااعرف اسمها .. وهذي تناسبني لأنه ويهي مو طويل طويل .. ولا مدور .. لا حليو ..
      المهم .. صليت بسرعة ( استغفر الله ) ولبست .. وتعطرت .. إلا تسبحت بالعطر .. ( اليوم بقعد ويه منى بصفة غير .. بصفت اني انه انشالله شريك حياتها .. لازم تشم ريحتي حليوه .. المهم ... لبست وجهزت .. رحت بسرعة لهدى .. عشان اعيلها ونزلل .. ونمشي .. آآه ونوصل .. ويلي ( وايد اليوم صاير مايع ) اثقل يا ريال شوي ..
      طقيت على هدى ..
      هدى : ادخل
      ودخلت
      قامت المينونة تصفر
      جاسم : ويش صاير
      هدى : يابختها منى .. حصلت ليها واحد يحب الكشخة .. جسوم اليوم طالع احلى من داك اليوم بعد
      جاسم : مشكورة .. بس انه دائماً حليو
      هدى : بلى شك
      جاسم : يالله يالله بننزل
      هدى : يالله
      جاسم : وين العباية
      هدى : جسوم اني رايحة اتعادل على اخوي والله
      جاسم : أي بس اليوم حلال
      هدى :اوكي
      جاسم : هدى فيش مكياج مبين
      هدى : ياخوي ترى اني ما بروح لغرب
      جاسم : هدى !!! هناك احمد .. واحمد محرم عليش
      هدى : جسووووووووم
      جاسم : انه اوكي وياش لا تخليني اتغير .. ترى انتين تشكلين فكرة سيئة عنش
      هدى : الحين اني مو حاطة غير قلم كحل ازرق وقلوز ..
      جاسم : بس صاير لافت
      هدى : جسوم اني بروح اتعادل على اخوي ما بروح مكان غيرب ..
      جاسم : بس اليوم
      هدى : بس اليوم
      جاسم : يالله ننزل
      هدى : لحظة بلبس الشيلة ..
      وقامت هدى المخبولة تلبس الشيلة والله ما ينعرف لهالبنات .. مخلتنها شوي مفتوحة !!
      يالله ماعليه اليوم اقبل بكل شي ..
      نزلنه تحت وانه مو مصدق انه منى وافقت .. وليش ما توافق اصلاً هي تحصل واحد احسن مني !!
      المهم نزلنه إلى امي .. وكانت ميودة البخور .. وتدور على البيت
      جاسم : يالله يالله اماه الحين مو وقت بخور
      امي : ياوليدي .. احنا بنروح نتعادل لازم ابخركم .. واشببكم
      جاسم : يابعد عمري يا امي ... والله انه وين احصل ليي ام مثلش
      امي : الا اني وين احصل ليي ولد مثلك .. تدري انه محمد اتصلت فيه لأنه من رجعت ما حصلته .. ومتولهه عليه .. طلع مسافر الأمارات
      جاسم : أي اماه ادري هو قال ليي
      امي : وليش ما طمنتني ..
      جاسم : نسيت .. انزين يالله مشينه ..
      امي : لحظة الحين بينزل ابوك
      جاسم : روحي استعيلي شايبنا نبي نمشي
      امي : من عيوني
      وراحت امي إلا ابويي طالع .. ونزلو .. ومشينه .. ويلي ويلاه ..

      منى
      البيت
      3:30 العصر
      ------------------------------
      بسرعة بسرعة اجهز روحي وطلعت ليي البدلة اللي بلبسها .. مادري ويش البس بس عندي بدله كحليه جهزتها .. وياها شيلة زرقة غامقة .. البدله فخمة شوي .. وفيها حركات .. هي ناعمة بس فخمة .. المهم قلت قبل لا اتسبح اروح اسوي شي في المطبخ ..
      نزلت
      منى : اماه ويش بتسوين
      امي : والله مادري احنا عادتنا انه يوم المعادلة نعشي بيت المعرس بس مادري ويش نسوي
      منى : تدرين المطعم صوبنه بنشتري اشياء .. وبنسوي بعض الأشياء لأنه هدى ماتاكل من برة لازم تاكل اكل صحي ..
      امي : وويش بتسويين
      منى : بسبوسة .. وكنافة ومعكرونة بالبشميل .. وبنشتري عصير برتقال ومنجا .. وبنسوي تانج .. وبنشتري بيبسي .. مو كفايه
      امي : أي كفايه .. بس سوي وياهام فطاير
      منى : انشالله .. بس اماه بتمديني العصرين
      امي ك أي انتي وانتين ومرت حسين بعد بتجي ( سارة ) يعني بيمدينه ..
      منى : اوكي
      وبديت الشغل بكل جد وحاولت اني ما اضيع ولا دقيقة . ..
      اول شي فردت الكنافة وفللتها .. دخلتها داخل الفرن في قالب عشان تاخذ شكلة .. وعلى ما هي في الفرن سويت الحشوة اللي داخل وما اخذت مني خمس دقايق .. المهم .. عجنت للبسبوسة .. بطريق سهلة .. وطلعتها في الفرن الخارجي .. اما امي فسوت الجاي والقهوة وعصير التانج .. ولما وصلت سارة قلنا ليها توصي من المطعم وعطيناها الأوردر .. مسكينة سارة وايد طيبة .. لو تقولين ليها امبي عيونش تعطيش اياها .. يا نجته اخويي فيها .. وبتها فطوم بعد طلعت عليها .. على ذكر فطوم .. نسيت اعطيها الهديه .. المهم ويابو وياهم حمود وهذا قتلتي اذا اشوفة استجن .. حليو وصغير ويشبه احمد وايد واحمد اكثر واحد وسيم في اخواني .. اخذ جمالهم كامل .. صدق انه خواني الباقي حليو بس احمد جماله غير نادر .. وخصوصاً انه عيونه مو سوده .. بنيه فاتحة تميل لعسلي .. وخصوصاً لين يطلع في الشمس ..
      المهم بعد ما خلصت سارة من الأوردر يت تسوي الكيكة .. بس الكيكة ما دخلناها بسرعة الفرن لأنه مافي فرن .. بس عقب ما طلعت الكنافة دخلناها .. حطيت في الكنافة الحشوة .. وحطيت فوقها مكسرات .. كلة بحركة سريعة كأنه احد يلحق ورايي .. المهم بدينا الحين في المعكرونة .. حطيت اللحم المفروم على الفرن عشان ينضج .. والمعكرونة فحتها .. وسويت البشميل .. طبعاً بمساعدت سارة وخصوصاً انه خبيره في البشميل ..
      جهزت ليي سارة القالب .. يبت المعكرونة ( اني احب البشميل بسبجتي ) حطينه المعكرونة .. وحطينا طبقة بسيطة من الجبن المبشور .. وبعدين حطيت اللحم .. وحطيت فوقة صلصة الطماطم .. لما خلصت بقا مجال للبشميل كتيته فوقة .. وحطيت من فوق جبنه مازرولا عشان تتمغط ( حركات ) ..
      المهم خلصت على الساعة ست ونص سبع الا .. وخفت يجون رحت اتسبحت 10 دقايق .. ولبست ثيابي بسرعة وبديت احط الكحل .. حطيت كحل ازرق .. وقلوز خفيف ما يبين فوقة حمرة ورديه ناعمة وايد وايد ولونها وايد هادئ ..
      لما خلصت رحت تبخرت .. وبخرت البيت .. وتعطرت من فوق لتحت ..
      وشفت احمد في ويهي
      احمد : هلا والله باعروس ويش هلكشخة
      احسة قال شي غلط .. الحين اني عروس .. كلش ما يليق ..
      منى : هلا فيك
      احمد : ادعي ليي
      منى : بويش
      احمد : عقبالي .. بموت وانه اشوف اختي اصغر مني بتعرس وهي قد حبيبتي وحبيبتي مو راضية تعرس .....
      منى : حطها قدام الأمر الواقع .. واخطبها ما بتقدر ترفضك
      احمد : لالالا اول بشتغل .. وبدرس في الجامعة
      منى : يعني الخلل مو بس من هدوي .. منكم اثنينكم ..
      احمد : تقريباً
      منى : المهم تبي ابخر دارك
      احمد : اكيد .. واليوم مرتبنها اذا تبي هدى تدخل دخليها ..
      منى : وهدى من امتى تدخل حجرتك
      احمد : انه قلت انتين دخليها ما قلت هدى بتدخل
      منى : اااام
      احمد : يالله يالله
      وتوني بتحرك وبروح ابخر حجرتة الا الجرس يضرب .. وقلبي وياه .. آآخ .. خايفة خايفة .. الا بموت بموت من الخوف ..
      احمد : ويش فيش
      منى : سلامتك يعني ويش فيي
      احمد : خلي المجخر على الطاولة وما يحتاج تبخري حجرتي .. خلي المبخر على الطاولة .. وطرت حجرتي .. فيي الصيحة .. بموت ..
      المهم .. عادتناً العروس ما تروح من البداية في المعادلة .. فما طلعت .. ركبت ليي هدى .. طلعت في الممر اللي فوق .. الا هدى راكبة .. رحت ليها ركيض وحضنتها .. قعدت اصيح
      هدى : منى ويش فيش ..؟؟ احد غصبش انتين ما تبين جاسم
      منى : لالا مو جدي السالفة بس اني خايفة خايفة يا هدى خايفة .
      هدى : من ويش
      منى : مادري ..
      وركب احمد .. مادري ويش بجيب .. هذي حزاته .. المشكلة انه لمح اني حاظنة هدى واصيح .. من الفشيلة نقزت حجرتي .. اخاف احمد يقول انه اني مو مقتنعة بس وافقت عن لا تخترب العلاقة بيننا . اني مو جدي .. اني وافقت لأني احب جاسم .. واشوف فيه الزوج المناسب .. بس ليش كل هالخوف .. معقولة كل عروس تحس فيه .. مادري ..
      عقب خمس دقايق تقريباً إلا هدى موصلة
      منى : واخيراً جيتين .. ويش كنتين تسويين
      هدى : صادني اخوش بدا يعطيني محاضرة ..
      منى : ههه ( اصيح وفي عيوني دمعة ) تستاهلين
      هدى : منى انتين ليش تصيحين .. ما تبين جاسم ترى عادي يقول ليه واوعدش انه يتقبل الموضوع ويطلع من حياتش بكل هدوء وبدون مشاكل
      منى : لالا ابغيه
      بل ويش قلت
      هدى : ههههههههه
      منى : هدى عاد يالله سكتي
      هدى : هههه انشالله .
      بعد نص ساعة سوالف .. يا احمد وقال ليينه ننزل .. نزلنه واني قلبي خلاص طاح في بطني .. مادري جيفة بطالع جاسم .. بأي نضرة .. ابامووووووووت ..

      ( تأتي التكمله في الجزء القادم )



      «« توقيع رمش الغلا »»
       


    6. بتاريخ : 23-08-09 الساعة : 09:02 PM رقم #66
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية رمش الغلا

      رقم العضوية : 2344
      الانتساب : Apr 2009
      الدولة : ضآآيـع ـهـ..
      المشاركات : 6,470
      بمعدل : 3.10 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 998
      التقييم : رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه
      رمش الغلا غير متواجد حالياً



      الجزء التاسع عشر

      منى
      البيت
      8:00
      ---------------------
      دخلت الميلس بس قبل صليت على النبي عشان اهدي من خوفي .. دخلت دورت جاسم بعيوني .. وشفته يهبل .. يالله كل مره يخبلني شكل .. مرة اشوفة لابس اماراتي ومره لابس كويتي .. ( مثل محمود بو شهري ) .. ما قدرت .. عجيب .. إلا حليو

      واني من اول ما دخلت سلمت ..
      عمتي مستقبلاً ( ام جاسم ) : هلا بعروستنا
      بل استحي ..
      نجفت بطلع ..
      كل الأنظار متوجهة صوبي .. والله غربال ..
      منى : هلا عمتي شخبارش
      عمتي : الحمد لله .. إلا ما سلمتين على ريلش
      ما ليي إلا اشيل نعالي واركض ..
      تقول ريلش واحنا بعدنا ما ملجنا .. بلي ..
      هدى ارجوش حسي فيي وخلينه نطلع .. بس بس ما اقدر .. صدق انه شوفت جاسم تسوى الدنيا وما فيها لكن ما اقدر احس بالفشيلة .. اكيد كل عروس اخذت من الأهل حست باللي احسه ... مادري جيفة ..

      قعدت صوب احمد .. ويودت ايده .. رجع راسه لورا بحيث ما يشوفونه الجماعة
      احمد : منوي انتين خايف
      منى : موت
      احمد : عادي عادي يا ماما ,,
      منى : احمد هه
      يعني اسكت .. الحين اني امبيه يروح هالخوف وهو يزيد النار حطب ..
      بدو في الجد
      ريل عمتي ( عمي المستقبلي ) : ويش شروطش يا بتي
      ويش اسوي ويش الحل احس انه لساني مربوط .. اشرت لأحمد عشان يرد بس هو بالعكس ضحك واشر ليي عشان ارد .. ويش اسوي فيه بيقتلني
      منى : والله يا عمي اني ما عندي شروط بس اهم شي اكمل دراستي للجامعة
      جاسم : لا بس مدرسة
      احمد : جويسم خل اختي تتشرط
      ضحكو القاعدين .. واني انحرجت مادري ويش فيي بسرعة انحرج .. احس العرق يتصبب مني .. وقلبي يدق .. بكل الأحوال حالتي يرثى لها ,.,
      جاسم : وانتين ويش ليش بالجامعة
      احمد : يا جاسم هذا مستقبلها ... مثل ما انت تدرس اختي بعد لازم تدرس ..
      جاسم : من عيوني ..
      تسلم لي عيونك وقلبك يا بعد قلبي .. يؤ بديت اغزر شي ..
      ريل عمتي : وما عندش شروط ثانية ..؟؟
      منى : -------- لا بس الخطوبة متى موعدها
      ريل عمتي : الحين بنحدد
      جاسم : انه اشوف انه الخطوبة بعد ما ارجع من السفر مباشرة
      هدى : لالالالالا جسوم ما يمدينه نتبرز والعروس بعد على الأقل شهرين نتبرز فيهم إذا مو اكثر
      جاسم : وليش يعني هي بتروح تشتري فستان وبتروح الصالن يحطون ليها مكياج بعد ويش
      هدى : لالالالالالالالا يعني لالالالالالالالا هالفترة مو كافية
      احمد : هو عرسش ..؟؟
      مسكينه هدى انحرجت وكانت تدافع عني .. فعلاً هالفترة مو كافية .. وخصوصاً انه احنا عندنه عادة انه نسوي سفرة عجم .. وعلى ما اجهزها .. وهذا غير انه اني بروح اشتري خلق من السعودية .. وقمراء فاشن تخيطه ليي .. وبروح اسوي تنظيفات لبشرتي .. هذا غير انه اني بحجز للحنا من رشنا .. لازم احجز قبل بفترة .. يعني فعلاً مو اقل من شهرين ..
      منى : احمد فعلاً كلام هدى اني ما يكفيني اقل ..
      عمتي : أي صدق
      ياسلام كلهم وقفو ويانه ..
      جاسم : امري لله ..
      احمد : انزين بأي تاريخ عشان الفندق
      امي : وليش بفندق في مواتم وايد بالديرة
      منى : لالالا اماه اني ابغي شي مميز .. طبعاً بعد رضا جاسم
      جاسم : يا منى انه ابغي حتى اللي ما سووه العرايس انتين تسوينه .. سوي كل شي ولا يصير خاطرش في شي ..
      انحرجت ..

      هدى : منوي بنسويه في الدبلمات ..
      احمد : لا الدبلمات وايد مناك غصة .. سووه في قصر الأفراح
      هدى : لالالا منوي تسوي في قصر الأفراح
      منى : يقولون حليو هدوي
      هدى : منوي امبي خطوبت اخويي في فندق على الأقل افوشر شوي
      ابويي : خلكم من هالهرج اللي ما يودي ولا يجيب
      ريل عمتي : يا بو حسين جم تبون المهر واللي تأمرون فيه بيكون بين اياديكم
      ابويي : افا يا ابو محمد مو احنا اللي نشرط .. احنا نشتري الريال وما تهمنه البيزات ..
      جاسم : 2800 اوكيه
      هدى : انزين خلها 3000 دينار
      منى : لالالا وايد ..
      جاسم : يامنى البيزات بترجع ليي .. وانه ما بحطها في احد غريب .. وانتين تستاهلين

      اللي اعرفه انه بيت عمي ابو محمد اغنياء وكله في الأسهم .. من جدي عنهم عادي 3000 او اكثر اما بالنسبة ليي فهي وايد .. وما اتوقع انه امكانيات احمد اخويي هالقد .. مسكين حدة 2000
      اني ما اعترض لأنه الفندق ما بيقل عن 1800 وخصوصاً الدبلمات وهذا اللي طلبته هدى .. اني اشوف انه وايد كشخة .. يصراحة اني خاطري في عرس غير .. خاطري انه تكون الصاله فخمة بس مو وايد غاليه ..
      عمتي : ياولدي الفنادق اسعارهم غاليه وما بيكفي منى بس 3000
      منى : لالالاعمتي 3000 وايد
      هدى : لا مو وايد اصلاً شوية
      ابويي : يابو محمد ترى مو زين بيزات وايد
      جاسم : خل البنت تستانس وتروح احسن الأماكن في البحرين
      ريل عمتي : يا بو حسين انه ما عندي الا 3 واذا ما صرفت عليهم اصرف على من
      ابويي : اللي يريحك
      وايد يا جماعة وايد .. اني ويش بسوي فيه .. احنا بحارنه مو في الكويت .. حدنه على قدنه .. اصلاً اني عمري ما توقعت انه احد يحط 3000 دينار في ايدي .. ويش بسوي فيه ..
      هدى : منى بتشترين ذهب لو الماس
      جاسم : خلها تشتري اثنينهم
      منى : لالالا ما امبي
      هدى : منى بلا دلع
      منى : هدى صدق اصلاً وايد اشياء .. هذا اسراف
      جاسم : مافي شي عليش اسراف .. وثانياً هي مرة في العمر اتمتعي على كيفش
      احنا وينه عايشيين والله اللي يسمعنه ما يقول بحارنة .. صدق انه بيت عمتي غنية وايد واغنه منه بوايد وبيتنه ولا شي بالنسبه ليهم .. لكن بعد هذا وايد اسراف
      هدى : الأطق الذهب والألماس من صوبنه غير المهر ..
      منى : لا لا خلهم ويه المهر
      هدى : منى خلش واقعية .. الذهب هالأيام مرتفع واذا بتشترين ليش طقمين .. خلص المهر
      منى : بس هدى والله هذا وايد .. واني بشتري ليي بس طقم واحد .. وباخذ واحد خفيف مو ثقيل وجدي بيقل سعرة .. وبقدر اخذ ليي اشياء غير
      جاسم : والله اني آخذ ليش اغلة واحد في السوق
      اماه ابويي اتكلمو عاد ..
      ابويي : لا يا ولد اختي عاد وايد بالغتون
      جاسم : خالي منى تستاهل كل خير ..
      ابويي : اللي يريحكم .
      ريل عمتي : انزين الملجة امتى
      جاسم : بس نرجع من السفر مباشرة ..
      منى : لالالا الملجة قبل العرس بيوم
      هدى : أي صح عشان نتحنى مرة وحده
      جاسم : اللي يريحكم
      وقعدو يسولفون . .. جاسم حليو جاسم عجيب جاسم قلبي .. جاسم روحي جاسم مهجتي ويش اسوي !!!
      طريقتة في الكلام حليوة .. ويهة حليو .. كل شي ..
      على الرغم اني ما حبيته لجماله .. حبيته لشخصة .. حبيته لأنه هو جاسم مو لأنه هو الحليو .. حبيته لأنه اخلاقة حليوة .. ويلي ويلاه ..

      وبعدين قمنه نتعشى ..
      رفعت نظري لجاسم إلا هو يطالعني ظليت فترة اني اطالعه وهو يطالعني .. درت للجماعة كلها عشان اتأكد انه ما في احد شافنه عن لا يقولون عنه مزاهيق .. بس مافي إلا اثنين شافونه .. هدى واحمد .. الله يغربلهم ملاعين .. دارو لبعض واقمو يضحكون ...
      ههههه .. ما سوينه منكر ..
      طبعاً جاسم ما اكل من المطعم .. اكل من الأكل اللي مسوا في البيت ..
      جاسم : المعكرونة وايد لديدة من مسونها ابغي من عنده الطريقة
      امي : هذي منى
      لالالا عاد لا تقولين
      جاسم : اوه عندنه طباخة
      هدى : يا بختك منى تعرف تطبخ
      بس بس سكتو .. 0 استحــــــــــــــــــي 0
      وبعد ما خلص من المعكرونة ما اكل ولا شي من برة وشرب من التانج لأنه يدري انه المفضل عندي ..
      لما قامو .. طبعاً اني استحيت وما اكلت شي .. رغم انه بطني قريب بيفضحني .. حضرته يصوفر .. المهم ,, لما يابو الحلاوة والقهوة .. اكل جاسم من الكنافة .. وهدى بعد .. باأحرا الكل اتجهة للكنافة .. لأنه اني اكثر شي اعرف اسوي الكنافة ..
      هدى : منوي انتين مسويه الكنافة
      منى : اني وامي وسارة
      امي : منوي انتين سوييتين الكنافة والبسبوسة وسارة سوت الكيكة
      منى : بس سارة شوي ساعدتني
      جاسم : اوه عيل ما اكلت من البسبوسة

      الأخ مستجن

      ياربي يخبل ويهوس .. المهم .. خلصنا عشا .. وردو شوي يسولفون ويه فسفست الحب الرقي والشمسي .. وبعدين مشو .. آآآخ لكن اخذو قلبي وياهم .. صدق جاسم حرامي ... باق قلبي بدون رحمة ..

      جاسم
      الطريق
      -----------------------------
      واحنا في الطريق .. اعد ككل متر نخطيه امبي اوصل .. رغم انه بس نخطر الهاي ويه نوصل .. وللحظ انه الهاي ويه ما كان فيه احد فمشينه بسرعة .. بس وصلنه كان ودي ادخل ومنى تستقبلني .. وتقول ليي ( شبيك لبيك منوي بين يديك )
      صدق اليوم مستخف .. وكأنه عاطيني طاقة غير طبيعية .. دخلنه وما شفتها خسارة بس لازم بشوفها .. قعدت بكل صبر انتظر الدقايق والثواني والحظات .. ولأنه احنا اهل العروس فراح تكون المعادله خلط والمعرس تقول كل آرائها ..
      قعدو يسولفون وانه مو وياهم والله .. ابداً .. هدوي طبعاً ركبت فوق .. لوزين اقدر اركب ..
      بعد شوي وصلت الملاك .. وصلت احلى انسانه في الوجود .. ويه ..
      دخلت .. ولما شافتني بغيت اموت .. شفتها والله احلى من الملاك .. وخصوصاً انها بيضة فلون بدلتها مطلعنها ومبين ويها اكثر ..
      والكل يطالعها .. كان ودي اسدد عيونهم وبس انه اتمتع بجمالها .. حلالي ..

      دخلت .. انه كنت امبي اعطيها اكبر مهر في العالم .. حتى لو بحط على روحي واخذ من ابويي مبلغ .. بس اهم شي منى ما تقصر على روحها .. رغم انه انا ادري انه ابويي بيقول هو بيدفع بس انه موفر مبلغ كبير حق الزواج ..
      انه مستحي لأنه بيت خالي حالهم مو مثل حالنه .. احنا ابويي من اغنى التجار في الديرة .. بينما هم ابوهم يشتغل شغله عاديه .. واخاف يفسرون هالمهر شي غير ..

      انه قلت بعطيها 6000 تسوي اللي تبي .. ومنى مو مثل باقي البنات ولو عندي اكثر انجان عطيتها .. امبيها تشتري أي شي يعجبها ..
      بس بعدين هي رفضت حتى الـ 3000 مادري ويش اسوي .. بس قررت اني احط ليها المبلغ في صندوق واعطيها اياه عبارة عن هديه ..
      والذهب عليي ومو ضمن المهر .. ابغيها تشتري كل طقم يعجبها . . ابغيها تكون احلى عروس ..
      ..

      وقررت .. يوم ثالث الخطوبة .. بنروح مزرعت ابويي .. بنجمع كل الأهل ..
      بس المزرع راقيه .. فيها مسبح .. وكلها حشيش .. مرتبة .. وفيها قسم للأشجار .. قسم لبعض الفواكهة .. توت لوز صبار ليمون جوافة .. وقسم للنخيل .. وفيها بعد قسم للخيول .. قسم للحيوانات .. انه بشكل عام أي يوم اروحها استانس ...

      يوم حطو العشا ,, قعدت اطالع منى لفترة .. اطالع ويهها البريئ .. اطالع صوتها أي قد ناعم .. وفجأه دارت ليي .. اول مرة اقعد اطالع منى جدي .. انه اطالعها وهي تطالعني .. خخلاص منى صارت انسانه غير .. منى هي شريكت حياتي ..

      لمحت حركة من منى انها قامت تطالع الجماعة عشان تتأكد انه محد طالعها .. مسكينة تستحي ..

      حطو العشا وانه تعمدت اني آكل من اكل البيت لأنه اكيد منى مساهمة في تسويته .. وقعدت امدح .. تستاهل لأنه الأكل فعلاً كان فضيع والمعكرونه حلوه وخصوصاً انه المعكرونة عليها جبنه مازرولا وتتمط ..

      يا بختي والله .. صدق طباخ منى عجيب ..

      قعدنه ن سولف بس انه كنت شوي ساكت مادري ويش اسوي .. جيفة بتعامل ويه منى .. وخصوصاً انها عنيدة .. وبعدين طلعنة ولو الود ودي ما اطلع . والله انه باجر الساعة وحدة الظهر بسافر امتى بعد بشوفها ... آه يا قلبي .. من الحين اشتقت ليها ..

      طلعت وخليت قلبي وياها .. وانه في الشارع
      هدى : جاسم هالأيام الذهب مرتفع منى ما بيكفيها تشتري من المهر الدهب .. والفندق .. ما بيكفي جاسم الله ناعم عليك ولا تقصر ويه البنية ..
      جاسم : انه امبي اعطيها 6000 وامبي الذهب من عندي .. اقنعي رفيقتش وانه مستعد عساها تطلب عشر آلاف ..
      ابويي : ياولدي اذا الله من على العبد ايحب يشوف نعمه على العبد انته لازم تكشخ مرتك وتخلي زواجك زواج راقي عشان تستانس البنية .. واذا قلنه بتاخذ ليها الطقم بـ 800 دينار ... وانت قلت بعد تاخذ الماس .. والماس غالي .. صدق انه العاقل في هالزم ياخذ ليه الماس لانه لو مهماً صار ما يصيده أي شي ولا ينكسر ويقدر يستبدله ومافي يوم ينزل ويوم يرتفع ...
      جاسم : ابويي انه عندي القدرة اني اعطيها 6000 واشتري ليها الذهب والألماس من بيزاتي الباقي .. بس منى مو راضية
      ابويي : لا يا ولدي .. المهر وكل تكاليف العرس عليي .. هذي هديه الزواج
      جاسم : ابويي انه يكفيني انكم راضين عليي وانكم راضين على زوججتي وهذي اكبر هديه ..
      امي : الله يرضى عنك
      ابويي : الله يرضى عنك بس انه راغب انه تكون مصاريفك عليي .. وبما انه الله منعم عليي ليش ما اخلي ولادي بعيشون احسن عيشة
      هدى : الله يخليك ليي ولأمي ولجاسم
      جاسم : قولي كلنا
      هدى : لا مو كلنا محمدو مو ويانه
      امي : ليش اخوش مسافر مو حرام عليش
      هدى : اني جيت من السفر وهو ما كان مسافر حتى ما قال بمر على اختي اسلم عليها .. وبعدين طحت في المستشفى يومين ما قال امر اسلم على اختي هذا قلبه من حجر
      ابويي : عيدي .. طحتين في المستشفى
      هدى : أي
      امي : وليش ما قلتون لينه
      هدى : اني قلت اكيد جاسم قال ليكم
      امي : لا ما قال
      جاسم : ماليه داعي هو مو بشاره عشان اقول
      ابويي : بس ولو يا ولدي اختك هذي انه ما عندي غيرها وما امبي نسمه هوا تصيدها مو بعد تتررقد في المستشفى .. انجان قلت ليي عشان ارجع مايصير .. ولويش دخلت المستشفى
      جاسم : اغمى عليها ولما وديناها طلع انه تغديتها سيئة من جدي جاها اغماء
      ابويي : هدوي من اليوم ورايح أي شي مو مفيد ما تاكلينه مفهوم
      هدى : مفهوم ..
      هههههههههه فلته ابويي وهو يعطي الأوامر
      بس حتى ما قلت ليهم انه اغمى عليها في الماي .. بس في سالفة في بالي ما قلتها لأحمد عن الشوشرة الزايده .. وما امبي اتهاوش .. وبصراحة احمد نعم ريال ما امبي اخرب علاقتي فيه . وهو انه من اللي شال هدى من المايي .. منى ما بتقدر تشيلها .. ومستحيل تقدر تشيلها . . ومافي إلى واحد .. بس رحم الله والديه اللي انقد اختي .. واهم شي سلامت اختي فوق أي شي .. صدق احمد ريال ونعم يا بخت اختي فيه

      وصلنه البيت ومسكينه هدى استلمت ثيابي تكويهم .. اما انه فبرزت باقي الأغراض وبعدين قعدت استجمع احداث اليوم .. جيفة كنت فاقد الأمل .. جيفة زهقني احمد .. وبعدين بشرني .. جيفة فرحت .. جيفة جهزت نفسي .. جيفة قعدت اعد الأمتار .. جيفة دخلت بيت خالي وانه اتوقع شوفت منى من البداية .. جيفة دخلت علينه .. جيفة قمت اطالعها عند العشا .. جيفة قمت امدح ي طباخها .. جيفة ودعتها وقلبي مو راضي عن الوداع

      اه .. لوزين ترجع لحظة من لحظات اللي كنت قاعد وياها ويه الأهل .. استسلمت للنوم وتوه جفني بيصك الا الباب ينطق ..
      جاسم : هدى دخلي
      ودخلت مسكينه عيونها فيها حمره دليل تعب .. بس هدى ما تقصر وما اقدر انكر جميلها .. صدق انه فاطمة بعد .. بس فاطمة اليوم بطوله ويه خطيبها ولما رجعنه كانت نايمة ..

      هدى : جاسم نمت
      جاسم : لالا
      هدى : الله يعينك بس يا خوي قوم على السرير ونام وايد اريح ليك
      جاسم : انشالله
      هدى : اكوم الثياب وين احطهم
      جاسم : بس جيبيهم عنش
      هدى : لالا والله اني بعلقهم ليك
      جاسم : اكو الكبت هذا .. ومشكورة وما تقصرين
      هدى : واني يعني سويت شي .. خدمة صغنونة للمعرس
      جاسم : عقبال ما نسوي خدمة صغنونة للعروس
      مسكينه استحت وتغيرت الوانها وطلعت
      هدى : تصبح على خير
      جاسم : وانتين من اهله ..
      طلعت وصكت الباب اما انه فرحت في سابع نومة بدون ما احس بشي .. نمت مكاني بدون حتى ما اغسل اسناني ..


      هدى
      البيت
      ----------------------
      تجهزت وحطيت ليي هذاك الكحل الفنتاستيكي .. والله فن .. العيون كامله بأزرق بس في بدايه العيون بيج على ذهبي على بني .. احب هالحركات .. واحب اسوي تشاكيل في ويهي بالمكياج ..
      المهم يا ليي جاسم واني جاهزة بس الشيلة ما لبستها .. مشطت شعري .. بس المشكلة اني قصيت ليي قصه وكل ما وديته لورا ردت حظرت القصة يت على عيوني .. وعشت اكبر مأسة .. فكرت اني اقرعها .. ههههههه
      المهم جاسم عطاني محاضرة عن العبايه وعن المكياج ومشينه .. نزلنه تحت .. والا امي بارزة راحت تنادي ابويي ومشينه .. مشينه واني امبي بسرعة نوصل عشان اشوف احمد .. من زمان ما شفته .. ولهت عليه وعلى قشمرته .. واني في السيارة ( سيارت الجاسم ) السيارة كامل عليها رايبون اسود لو ويش ما سوا الواحد ما يبين .. شعري رد طلع .. فتحت الشال ورديت لفيته
      جاسم وهو يسوق : هي هي هي انتين ويش تسوين
      ابويي : يا ولدي بره محد يقدر يشوفها اصلاً لو استحرت تقدر تقصخ الشال بعد هي سالفةمدام ما يبين ليش تلبسة ..
      جاسم : ابويي لا تقول جدي ترى هدى محتاجة الشارة ..
      هدى : حرام عليك
      والمهم عدلت الشال ..
      وبعد عشر دقايق وصلنه ..
      لما دخلنه شفته في ويهي .. صاير حليو وهو بثوب ومسوي الغترة بمثل جاسم .. بصراحة اثنينهم يهبلون يا بختنه اني ومنى .. طالعته .. وكانت نظرته ما تسر وكأنه يقول ليي انه مو قايل ليش ما تطلعين بدون عبايه وويهش في مكياج .. رحنا وطي .. قلت اذا هذي السالفة ماامبي التقي ابه ما فيي شده .. بس اني لازم اكشخ يعني صدق انه اني شوي زودتها اليوم في المكياج .. لأنه فوق عيوني حاطة لمعة بعد .. ويش اسوي احب اكشخ ..

      المهم ما شفت منى

      هدى : خالة وين منى
      مرت خالي : فوق بحجرتها
      هدى : اوكيه ..
      وقمت بروح ليها وبعد لما طلعت احمد ما كان في الميلس مسكين بجي ما بيشوفني ..

      الممهم ركبت الدري ورحت المرر .. إلا منى طالعة .. وبس شافنتي يت وحضنتني وقامت تصيح اني قلت اككيد غاصبينها على العرس .. بس هي نفت هالشي .. المهم شفت احمد ياي .. وبس لمحته منى مباشرة هربت حجرتها .. اني قلت اكيد غاصبينها واحمد هو اللي غصبها والحين خايفة منه .. معقولة احمد يسوي جدي !!
      تقرب مني
      احمد : انتين الحجي وياش معدوم .. هدى ان امبي مصلحتش بس من اليوم ورايح ما بقول ليش ولا كلمة ولا ببدي ليش راي ..
      ودار عني وبيمشي
      هدى : احمممممممممممممممممماد ..
      احمد : اقول ليش ما بسمع ليش كلام مثلش ..
      هدى : احمد اني يعني اليوم لمن كاشخة للي في الشارع .. اصلاً السيارة عليها رايبون ومحد يشوفني .. والحين بس انت الوحيد المحرم اللي شفتني ..
      احمد : والعبايه
      هدى : احمد انت رافض العباية لأنه تغار مو .. واليوم محد شافني عشان تغار
      احمد : احنا عايشين في البحرين مو في الكويت .. البحرين كل بنيه لازم تلبس عبايه هذا دليل حشمتها ..
      هدى : اليوم بتقلبها مناحة .. واني اليوم واني في السيارة احسب كل متر عشان اوصل واشوفك .. وانت استقبلتني بخزة .. ودرت عني .. ولما شفتني بدت تسبني ... حرام عليكم في البيت جاسم والحين انت .. اني لو مسوية خطأ انجان امي وابويي اكيد نهوني عنه .. لكنكم ما تحسون .. ليش ما تكمل تجريحاتك .. ما بتكلمني وما بتسمع ليي كلام ولا بتبدي راي وبعد .. اني تعبت .. كل مرة تهزأني .. كل مرة اجيك يمين تجيني شمال .. كل مرة اجيك بلين تجيني بعنف .. انعل ابو هذي حياة .. يعل ربي ياخذ حياتي وافتك .. احمد انت الأنسان الوحيد اللي أي كلمة تقولها تاثر فيي بس انته مو مهتم فيي نص اهتمامي ليك ... خاطري احس مره وحدة بس انه انته مهتم فيي ..خاطري مرة وحدة بس اطلب طلب وتنفده .. خاطري مرة بس اكون سعيده وما تنكد عليي .. خاطري مرة بس تتفهم وجهة نظري .. خاطري مره بس اشوفك فيها وما نتهاوش ... احمد اني تعبت .. والحين قلت ليك كل اللي في قلبي ... وما جاملت .. اني احس انه قوتي تنهار .. واحس حتى الحين اني واقفة لكن الأرض تغوص .. اني ما كنت جدي .. ولما كنت في بيتنا كنت اوكية .. بس لما اشوفك اتخسبق .. ما اعرف ويش بسوي .. ليتني ما حييت .. ليت سيارة تدعمني وافتك .. ليت عمري انتها .. ليت قلبي مات ..
      احمد : بس هدى بس .. سمعتيني كلام مثل السم .. يمكن قلتين ليي في قلبش .. بس انه ما استحمل .. ما استحمل اشوفش تعبانه وما اساعدش .. هدى مادري ويش اقول .. جيفة اعبر .. احس انه جرأتي اختفت ... بس لازم تعرفين انه انا كنت امبي مصلحتش ومن غيرتي وحبي اليش .. وهدى .. انه ما امبي انكد عليش .. انسي كل شي .. وبنسى كل شي
      هدى : كالمعتاد عقب ما يصير كل شي مجبورين انه احنا ننسى ..
      احمد : هدى خلاص .. وطروى الموت ما امبي اسمعة على لسنش .. لأنه اذا انتين رحتين .. العائلة ما بتفقد بس هدى .. لا بتفقد هدى واحمد .. انه روحي معلقة بروحش .. واذا صاد روحش شي .. روحي تابعتها .. واما اذا سيارة دعمتش .. فبيكون يوم اجل من دعمش ويوم اجلي .. انه من الغبار اخاف عليش .. انه من نسمة الهوا اخاف عليش ... هدى احس بالغيرة اذا شفت أي احد يطالعش .. حسي فيي .. ارجوووش .. قلبي فاض حبه ليش .. ماعاد فيه مكان ... انتين وبس في قلبي محد فيه غيرش .. ارحميني .. انه قررت .. بسوي اللي سواه جاسم ما اقدر بموت ..
      هدى : لا ارجوك احمد .. وضع منى وجاسم غير عنا .. منى مو واثقة من حب جاسم .. بس اني واثقة من حبك .. ماليه داعي نستعجل .. انت اول امن حياتك .. واني بعد بكمل دراسة .. احمد اني امبي نرتبط في الموقت اللي نكون متكاملين .. مو اني في المدرسة وانت بدون شغل وبتدرس في الجامعة .. اصبر ترى الصبر مفتاح الفرج
      احمد : بس اوعديني انش ما بتروحين لغيري
      هدى : افا يا احمد .. مو واثق من حبي لك .؟؟
      احمد : لا ..
      هدى : زعلت
      احمد : انتين ما مرة قلتين لي احبك عشان اوثق
      هدى : في الأيام اليايه بتسمعها ..
      احمد : عاد
      هدى : احمد تأخرت على الجماعة ..
      ومشيت ورحت لمنى .. يمكن تضايقت من كلام احمد .. بس احسن شي اني قلت كل اللي في قلبي وارتحت ..
      دخلت على منى وسألتها عن سبب صياحها بس الحمد لله انه محد غصبها بس هذا اللي يسمونه دلع بنات !!!!

      وسألتها اذا ما تبغاه بس قالت بكل شفافيه وبدون قصد : لا ابغيه ..
      فطست عليها من الضحك .. ياعين على المقاطع الرومانسية ,, بعدين نادونه ونزلنه .. دخلت وسلمت وقعدت ووالشيخ احمد بس وصلت ابتسم ليي رديتها ليه بس ابساطه .. ورحت قعدت صةب جاسم .. بينما لما دخلت منى انحرجت شوي من امي لأنه تقول ليها ( هلا بالعروس ) هههههههه.. المهم .. قعدنا نسولف في المهر ... وعن الخطوبة .. ولما قلت انه الخطوبة ما يصلح تكون بعد ما يرجعون من السفر لأنه هالفترة ما تكفي .. احرجني احمد وهو يقول ليي ( جى عرسش ؟ ) كاني ودي اقتله .. بصراحة وايد انحرجت .. لكن اشوه الكل وقف ويايي ضد احمدوه ..

      وبعدين قعدنه على العشا .. ولاحظت نظرة بين منى وجاسم اشرت لأحمد وقعدنه نطالعهم .. وبعدين لما انتبهت ليي منى درت لأحمد وقعدنا نضحك .. ميانيين ..

      وبعدين طلعنه .. ورحنه البيت .. بس اني كنت امبي ابيت .. احمد باجر بيسافر .. ما شبعت منه ..

      ومن نصايحة ..

      وصلت البيت واحس انه جسمي متكسر وفيي النومة بس لانه اخويي بيسافر قلت بساعدة .. واصلاً هو رفض أي مساعدة وقال ليي
      جاسم : هدى انتين تعبانه روحي نامي
      هدى : جاسم .. يالله عاد ما فيي نومة قول ويش اسوي
      جاسم : مانه قايل .. رحت واخذت الثياب اللي محطوطين على صوب حق الكواي ورحت كويتهم .. احس اني بتكسر او باطيح .. بس اخويي ما يطيق الخدم اني اخدمه بعيوني .. وجاسم ما يقصر .. ما يخلي شي في خاطري ابداً ..
      واخيراً خلصت .. ولما رحت اوديهم .. كان مسكين نايم على الكرسي .. وشكله دايخ .ز وي عليي .. والله لو اقدر انجان حملته ووديته السرير .. لأكني مااقدر اقلقل ربعة .. هو ريال .. اوتعى ليي ورفض اني اوديهم .. مسكين ما يبغي يتعبني .. مايدري اني ارتاح لين اخدمهم وهو بالذات .. وديتهم في الكبت ورحت ..
      بس وصلت الحجرة .. انسدحت على السرير ومادري عن أي شي صار بعد .. كا اللي ادري ابه اني نمت والليت مفتوح ..

      احمد
      البيت
      11:45 الظهر
      ----------------------------
      توني موتعي .. وويش اسوي .. بسرعة قمت تسبحت وناديت منى تصكك الجنطة وتحط آخر اغراض .. وطلعت بعد عشر دقايق .. صليت واتصلت لجاسم
      احمد : ها يالله نمشي
      جاسم : المفروض احنا مشينه
      احمد : ويش اسوي توني قاعد
      جاسم : انزين الحين بمر عليك بناكل وبنمشي .. بيمدينا ..
      احمد : جاسم بتطير الطيارة .ز
      جاسم : لالالا وانه يوعان وما امبي من الطائرة مو فن ..
      احمد : اوكي بقول لمنى تجهز ليك
      جاسم : ترى انه وهدى بنجي لأنه الهانم تبي تقعد ويه منى يشوفون موديلات ..
      احمد : حيها الله واذا ما شالتها الأرض يشيلها قلبي
      جاسم : احترم
      احمد : انزين يالله ننتظر
      جاسم : اوكي
      احمد : منــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــى منــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــى ..
      منى : خير خير ليش مزلزل البيت
      احمد : الحين جاسم وهدى بجون . .وجاسم جوعان .. ويبغي اكل قبل لا يروح المطار .. جهزي ليه اكل محترم .. هو وهدوي
      منى : ويلي على الفشيلة ما بيمديني اكشخ شوي ..
      احمد : الناس في زلزلة والعروس تدور ريل
      منى : يالله بسرعة بروح
      وراحت منى تعفس بينما انه نزلت شنطتي وكبوسي على راسي .. ونظارتي .. اهناك ما حملت ليي إلا ثوبين ...
      نزلت وبس وصلت إلى الجرس يضرب قمت فتحت الباب إلا جاسم وهدى يايين .. ووهدى متغيرة 180 درجة .. لابسة مثل الإيرانيين .. وصايرة كأنها ايرانيه بالضبط .. والله جدي احلى .. هوستني .. طريقت اللي لابستنه وايد مرتب ..

      احمد : هلا هلا بالعجوم
      جاسم : وين العجوم
      احمد : وياك
      جاسم : ويه اختي احلى العجوم لفدين ( بعضهم )
      ويت منى .. ولما شافت هدى ردت رجعت
      منى : انتين هدى
      هدى : أي
      منى : متغير
      هدى : اسمعي اسمعي
      منى : ويش
      هدى :
      چراغ دانشت گیتی فروغ
      تا قیامت پیشتاز علم روز
      آفرینش را کتاب ناطقی
      اهل بینش را امام صادقی
      صدق از باغ بیاناتت گلی
      مرغ وحی از بوستانت بلبلی
      اهل دانش سائل کوی تواند
      تشنه داامان لب جوی تواند
      خضر در این آستان هویی شنید
      بو علی زین بوستان بویی شنید
      قلب هستی شد منیر از این چراغ


      منى : ما فهمت شي
      احمد : ليش تعرفين عجمي
      جاسم : اذا رحنا ايران هي تتفاهم وياهم
      منى : هدوي يعني ويش
      هدى : اهل عالم ، مذهب ماجعفری است
      احمد : اوه اوه .. بعد ما فهمنه
      جاسم : هدى تعرف عجمس وانه فرنسي ؟؟ بس وباقي البيت عربي وبعضهم انجليزي
      احمد : انه ادرس عربي وانجليزي بس
      منى : هدى هدى بعد قولي وحدة
      هدى : بس عاد
      منى : عجبتيني وانتين تتكلمين
      هدى : ههههههههههه
      احمد : صدق صدق سمعينه وحده عن الحب
      هدى : مو حافظة بس هداي رفيقتي اللي في ايران عادتنها فحفظتها وهي طويلة
      احمد : انزين قولي أي شي
      هدى : في قصيدقارئتنها في مجله وحافظة منها مقاطع ..
      منى : قوليها
      هدى : دیدم چوشبی روی دل آرای حبیبم
      گفتم که خدایا چه همه یاس نصیبم
      یک ساغر احساس زدلبر بستاندم
      نوشیدم ودیدم که چه خوش منظر وطیبم
      باآن گل سوسن چه همه راز که گفتم
      گفتم به گل نرگس از آن چشم رقیبم
      آگاه به راز دل سرگشته ما بود
      بنوشت یکی نسخه جاوید طبیبم
      زان نسخه عشقی که نوشته ست نگارم
      تا صبح تجلی بنماید « چه غریبم »

      احمد : والله كأنه مثل الطرشان في الزفة .. انتين تتكلمين واححنا ولا ندري ويش تقول .. منى قومي جيبي الأكل عشان نقوم
      هدى : اني بعد بروح وياش
      احمد : لالا انتين قعدي
      هدى : ليش
      امبي اكحل عيوني فيش بعد ليش ..
      احمد : امبيش تعلميني فارسي
      هدى : ههههههههه
      وقمت اعوس في تلفوني وخطرت ليي فكرة .. بما انه هدى عليها حجاب وكل شي .. صورتها وخليت الكيمرا صامته عشان لا يطلع صوت .. وبحيث هدى ما تحس كأني بس قاعد احوس .. المهم طلعت الصورة وايد وايد كشخة .. وخصوصاً انه صاحبتها هدى ..
      المهم .. قعدت تقول هدى كم كلمة عجمي . بس انه طبعاً ما فهمت ..
      المهم .. اكلنا وانه ما امبي امشي ..
      احمد : منى تعالي ويانه
      منى : لالالا توني مسوية اكل واحتاج تسبوح
      احمد : على راحتش .. انزين هدى تعالي
      هدى : وبعدين من يرجعنا
      جاسم : نتصل لأبويي
      هدى : اني يايه اقعد ويه رفيقتي مو اغدر بها واروح المطار ..
      عجبتني هالحركة من هدى لأنه هي بينت ولائها لمنى ..
      المهم طلعنه انه وجاسم ..
      احمد : يالله مع السلامة
      ورحت حضنت منى .. وقلت ليها تنادي امي ..
      نادت امي وسلمت عليها ..
      وجاسم بعد سلم على امي ..
      وجاسم سلم على هدى وحضنها
      جاسم : هدى ما اوصيش امي وفطوم وابويي وحمود بعد بيرجع تعاملي وياه اوكي .. خلش حكيمة ... ولا تتصرفين اي تصرف وتندمين عليه .. وساعدي منى في تجهيز نفسها .. ولا تطلعين بدون عباية .. ترى هذي وصيتي ووصيت احمد ..
      هدى : افا لا توصي حريص ..
      يا سلام ملتقى الأحبة ( جاسم + منى )
      جاسم : يالله منى مع السلامة
      منى : الله يسلمك .. حاسب على عمرك وامنتك الله ورسول الله ..
      جاسم : تسلمين
      جاسم : يالله احمد مشينه
      احمد : لحضة
      احمد : هدى مع السلامة ... ومثل ما قال ليش جاسم .. هدى تواصلي ويايي ودزي ليي مسجات .. انزين .. ماعليش من جاسم ..
      جاسم : اي كله دززو مسجات
      هدى : اوكيه ..
      احمد : يالله مع السلامة
      هدى : الله يسلمكم ويحفظكم .. حاسبو على عمركم .. احمد تلحف عدل وجاسم بعد .. وتغدو عدل .. انزين .. وقولو لينه عن المباريات انزين
      احمد : من عيوني
      هدى : تسلم عيونك
      جاسم : يالله يالله صارت الساعة 12:30
      احمد : انشالله .. هدى امانه توصي في نفسش ها .. هدى اتصليي ليي وسمعيني صوتش واذا بغيتين جاسم اتصلي على تلفوني
      جاسم : منى اذا بغيتين احمد اتصلي على تلفوني
      احمد : احلف
      جاسم : ويش دراني بك يا اخي
      جاسم : يالله مع السلامة
      منى : الليه يسلمكم
      هدى : الله يحفظككم ويرجعكم سالمين
      وطلعنة عند الباب وراحنه الحوش عشان نركب السيارة .. بس لمحت من هدى دمعة .. يا بعد عمري يا هدى ..
      احمد بصوت عالي : هدى مع السلامة وتحملي في نفسش .. اتصلي ها
      هزت ليي راسها ..
      ومشينه متجهين إلى المطار . . بس انه اشتقت لهدى .. امبي ارجع يا ناس

      انتهى الجزء في انتظار تعليقاتكم



      «« توقيع رمش الغلا »»
       


    7. بتاريخ : 24-08-09 الساعة : 10:13 PM رقم #67
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية ~Bo 3lawi~

      رقم العضوية : 239
      الانتساب : Jun 2007
      الدولة : L <3
      العمر : 18
      المشاركات : 2,666
      بمعدل : 0.97 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 588
      التقييم : ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه ~Bo 3lawi~ له سمعة ما بعدها سمعه
      ~Bo 3lawi~ غير متواجد حالياً



      يسلمووو ع هالبارت


      ننتظر البارت الياي



      «« توقيع ~Bo 3lawi~ »»
       


    8. بتاريخ : 27-08-09 الساعة : 10:55 AM رقم #68
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فعال ــرقــاوي

      الصورة الرمزية ملاك الشيعة ~

      رقم العضوية : 2634
      الانتساب : Jul 2009
      الدولة : على ضفآف الحُ ـب ]|
      المشاركات : 360
      بمعدل : 0.18 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 261
      التقييم : ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه ملاك الشيعة ~ له سمعة ما بعدها سمعه
      ملاك الشيعة ~ غير متواجد حالياً



      الآآآآآي ..
      يالله حبيبتي ننتظر التكملة !



      «« توقيع ملاك الشيعة ~ »»
       


    9. بتاريخ : 29-08-09 الساعة : 08:20 AM رقم #69
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية رمش الغلا

      رقم العضوية : 2344
      الانتساب : Apr 2009
      الدولة : ضآآيـع ـهـ..
      المشاركات : 6,470
      بمعدل : 3.10 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 998
      التقييم : رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه
      رمش الغلا غير متواجد حالياً



      مشكورين ع المتابعة الحلوة منكم
      وانشالله اللحين انزل لكم بارت وايد طويل
      وانشالله يعجبكم



      «« توقيع رمش الغلا »»
       


    10. بتاريخ : 29-08-09 الساعة : 08:37 AM رقم #70
       افتراضي  العنوان : رد: رواية شقى الحب >>بتفوت اللي ما يدشها

      مــحــ فارس ــرقــاوي

      الصورة الرمزية رمش الغلا

      رقم العضوية : 2344
      الانتساب : Apr 2009
      الدولة : ضآآيـع ـهـ..
      المشاركات : 6,470
      بمعدل : 3.10 يوميا
      معدل تقييم المستوى : 998
      التقييم : رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه رمش الغلا له سمعة ما بعدها سمعه
      رمش الغلا غير متواجد حالياً



      الجزء العشرين

      جاسم
      البيت
      -----------------------
      دقيت على احمد وعزمت روحي عندهم .. عشان اشوف منى .. وتوني طالع إلا هدى شايفتني
      هدى : جسوم خلاص بتمشي
      جاسم : أي
      هدى : جاسم ايصير ترميني عند منى امبي اشوف موديلات وياها ..
      جاسم : انه الحين بروح
      هدى : ليش
      جاسم : بس يوعان وقلت مرة وحده بروح هناك
      هدى : يوعان او ولهان
      جاسم : هدى استحي
      هدى : آسفة
      جاسم : إذا تبين تجين الحين في غضون ثواني انتين عندي
      هدى : ما عندي شيلة مكويه
      جاسم : البسي حجاب
      هدى : نــــــعـــــــم
      جاسم : يالله يالله عساش لو تطلعين بمشمر امي بس بسرعة ..
      هدى : انشالله
      راحت ولبست وفعلاً وانه نازل الدرج وموصل تحت إلا هي طالعة .. بس استغربت .. هدى لابسة الثياب اللي تلبسها لين نروح ايران .. والله ابهم احلى ..
      جاسم : ليش لابستنهم
      هدى : ماعندي شي غير البسة
      جاسم : انزين جدي احسن .. لوزين في كل طلعة تلبسينهم
      هدى : لالالا الشيلة احسن
      جاسم : تمشي بسرعة
      هدى : يالله .. وين شنطتك
      جاسم : من زمان نزلتها قبل لا اقول ليش
      هدى : انزين يالله
      وركبنه السيارة ... ومشينه .. متجهين إلى بيت خالي
      هدى : جاسم ويش تتوقع ردت فعل احمد على ثيابي وحجابي
      جاسم : والله احمد يدور الشي اللي يستر .. وبيشوف انش مستره في احتمال يقول ليش دائماً البسي جدي
      هدى : لا
      جاسم : اني مادري ويش فيكم يالبنات ما تبون الستر
      هدى : وفي احد يعوف الستر بس اني ادور شي مرتب وفي مثل الوقت ساتر .
      جاسم : بس لما تطلعين في الشارع وفي المجمع بدون عباية وعليش تنورة لافته وفانيلة مو واسعة وفوقها قميص .. هذا ما يعني ستر
      هدى : جاسم الإنسان محد يقدر يجبره على شي .. اني مقتنعه انه طلعتي بثياب واسعة مو غلط
      جاسم : توهمين نفسش .. انه كنت اسكت واقول بعدش ياهلة .. بس انه ما كنت مقتنع .. انه كانت نار الغيرة تحرق قلبي وما تخلي فيه الا الرماد ... ليتش تحسين يا هدى .. لكنش ما بتحسين إلا لين جتش بنيه وسوت هالتصرف . بتنصحينها وما بتسمعش .. بعدين بتحسين انه تصرفش غلط .. انه ما اقول ليش انه انه ما يعجبني شكلش .. والشباب بعد يلحقون وره هالبنات .. لكن ما يفكرون فيهم كزوجات ... انتين لازم تختلفين عنهم .. انتين لازم إذا مشيتين يقول الصبي انه امبي مرة جدي .. مو اذا مشيتين يصفرون الصبيان ويتمتعون بجمالش .. ترى حتى بعض ربعي جدي .. وعبدالله ولد خالش كان جدي .. يتجمعون في المجمع ويصفرون للي لابسه ضيق او اللي مو لابس عباية .. او اللي عبايتها مخصرة .. او اللي مطلعها شعرها .. او وحدة حاطة مكياج .. لكن بعدين شوفي أي قد يعيبون عليهم ويقولون ما عندهم اهل يربونهم ويجودونهم عند حدهم .. هم ما يطالعون البنات بعجاب .. لا ايطالعونهم بمتعة .. لكن لين جه الواحد بيتزوج قال لأمه دوري ليي اكثر وحدة مسترة وعندها اخلاق اهم شي وبعدين جميله وطويلة وعيونه جدي وخشمها هالطول ..
      هدى : احس انكم ذياب مو بني آدم
      جاسم : الله خلقنا على هذي السلوكيات ... بس مرد كل واحد يهتدي .. هدى انتين حصلتين صبي ما عمرة رفع نظرة لبنيه غيرش .. وانتين حصلتين صبي ما عمره تكلم ويه أي بنيه غيرش .. وانتين حصلتين صبي ما حب أي احد كثرش .. وما حب غيرش .. احمدي ربش يا هدى .. انتين من اكثر البنات حظ ..
      هدى : الحمد لله
      جاسم :يالله وصلنه قومي
      ونزلنة .. طيقنه الجرس ودخلنا .. طبعاً شفت الدهشة في عيون احمد من اللي لابستنه هدى وفي مثل الوقت اعجاب .. حيا ابنا .. ودخلنا ...
      قعدنا وقامو هدى ومنى يتساسرون .. وقررو انهم يمشون .. طبعاً انه كنت امبي منى تقعد ويايي اطول فترة .. بس المشكلة انه ما اقدر امنعها .. بينما احمد حاول قد ما يقدر انه هو يمنع هدى .. وانه مادري اوقف ويه من .. قامو يتكلمون عن قصيده فعرفت انه القصيده العجمية اللي كل يوم هدى ترددها عشان تحفظها لأنها رفيقتها تبيها تحفظها .. المهم .. قعدو بعد الحاح مني ومن احمد حق نسمع القصيده ... كان شكل هدى حليو وهي تقولها وفعلاً كأنها عجميه ولا تكسر في الكلام .. لكن جمال هدى يختلف عن جمال العجوم .. هدى يبين عليها جمال عربي .. عيون واسعة مكحلة .. ويه مو طويل ولا دائري .. بشكل عام هدى جميلة وايد وايد ..
      قعدت اتأملها وهي تتكلم .. مادري هي تشبه امي او ابويي .. بس هدى فيها شبهة مني .. يعني أي احد يشوفنا مباشرة يعرف انه احنا اخوان ..
      قعدت اشوف منى أي قد مستحيه .. كل حين ترفع عيونها وبس تحس انه انا حسيت انها تطالعني تكسر عيونها ..
      كملت هدى القصيدة .. وانه فهمت جم كلمة .. وهالقصيد عن الإمام جعفر الصادق ... اما احمد ومنى فما فهمو شي .. احنا سنوياً انسافر ايران بس طبعاً السنه رحنا سوريا .. من جدي هدى عندها طلاقة في اللغة الفارسية .. وهي شعبية وبسرعة تتعرف على ناس .. حتى اذا في ناس صوبها في الحرم تتعرف عليهم .. يعني انه اذا امشي وياها وخصوصاً في مشهد .. كل حين تمشي وتسلم على وحدة كل حين كل حين .. حتى ساعات استمل .. ولا يقعدون يتكلمون بالعجمي وانه اوقف متفشل من موقفي ..
      الحو عليها احمد ومنى انه تقول قصيده ثانيه .. واحمد حظرته يبغي عن الحب .. سمعتهم وحدة حليوه وفعلاً عن الحب .. وانه اطالع منى وهدى تتكلم .. اما احمد فما شال عيونه عنها ..
      شفته يلعب في تلفونه .. وادري انه يصور .. لأنه موجه التلفون ناحيه هدى .. بس ماعندي مشكلة انه يصورها عشان يتذكرها دام انه حجابها كامل ..
      كنت ابغي من عند منى صوره .. بس استحيت اقول ليها وخصوصاً انه احنى حتى ما ملجنا .. طلعنه وانه ما امبي اطلع .. ياناس بعدي ما شبعت من القعدة .. لكن لو ما عزازت عبود والله ..
      مشينه متجهين للمطار واحنا في الطريق رن تلفون احمد على انه هو مسج ... وكان مستبشر .. ولا شوي الا يقول مالت عليها .. بصراحة انصدمت صدمة قويه في احمد .. انه اللي توني اقول انه ما يعرف بنيه غير هدى الحين يقول مالت عليها .. بس حرام احكم على الريال .. لازم اسأله ولا اخلي السالفة في قلبي
      جاسم : ها يا احمد تعرف وحدهه غير هدى
      احمد : اعوذ بالله
      جاسم : لا بس اسمعك تقول مالت عليها قلت يمكن متعرف على وحدة
      احمد : وانه تشك فيي
      جاسم : ما قلت ليي منهي
      احمد : هدى
      جاسم : ليشش
      احمد : مطرشة مسج
      جاسم :اشوف
      وعطاني تلفونه ... رحت للمسجات .. في مسج باسم معشوقتي .. هذا ما يخجل شوي .. عاد يحترمني
      جاسم : احمد هذا اسم تسميه اختي
      احمد : والله السموحة بس تلفوني محد يلمسة فهذا اللي في قلبي
      جاسم : اممممم
      وفتحت المسج وانه خايف .. قلت لايكون اختي تدزز مسجات حب وهالهرار .. لالالا اختي انه واثق فيها 1000% ولا يمكن اشك فيها حتى بوزن شعره .. فتحت المسج وانه مندمج :

      يوم تحس بضيق وانك حزين والدمعة تنزل من عيونك اتصل فيني لأني










      ابيع كلينكس

      بصراحة مت من الظحك
      جاسم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      احمد : أي اضحك .. الحين انه مستانس هدى دازة ليي مسج ومندمج .. قلت اكيد بتقول اتصل فيني لأنه قلبي ما هوا غيرك او أي شي عن الحب .. طلعت تبيع كلينكس .. والله حالة
      جاسم : بس ترى المسج لطيف .. ما خبرت هدى لهادرجة خفيفة دم
      احمد : على الأقل طرشت للي مسج مو منى ما طرشت لك شي
      جاسم : وانت الصادق .. اختك جافة
      ولا شوي إلا تلفون يدندن عن وصول مسج .. بصراحة مت من الفرح قلت جا دوري في المسج
      قتحته بكل تفاؤل .. خلاص انه خطبتها يعني عادي تطرش ليي أي مسج
      قريت الشق الأول من المسج وحسيت اني اطير من الفرح ..
      كلمة وحدة محد غيرك يستاهلها

      أ

      حـ

      بصراحة استانست اكيد احبك .. ونزلت زياده وكانت الصدمة انه المسج هو

      كلمة وحدة محد غيرك يستاهلها

      أ

      حـ




      احترم نفسك ودز ليي مسج ..

      هذي حاله كل وحدة منهم تلعب على واحد من صوب
      احمد : ويش يا دوري اتسبل عليك
      جاسم : الظاهر يا خوي
      احمد : اشوف المسج

      عطيته تلفوني وقام يقراه .. وقام يضحك ويضحك ويضحك
      جاسم : أي تسبل عليي مثل ما تسبلت عليك
      احمد: هههههههههههههههههههه .. منوي خفيفة دم ..
      جاسم : مالت عليك وعليها
      احمد : احترم نفسك ودز ليها مسج
      جاسم : انشالله ..
      ما حبيت اني اطرش من الحين لأنه ما اعرف وانه اسوق .. المهم بس وصلنه المطار ونزلنه ونزلنه الشنط .. اتصلنه لعبدالله عشان نعرف وينه
      عبدالله : جاسم انه صار ليي انتظركم من ساعة انه وابويي وسيد محمود
      جاسم : والله السموحة اخذتنا السوالف ويه باقي الاهل
      عبدالله : افا تروحون وما تقولون ليي
      جاسم : لا والله كنت مار على احمد وانه يوعان نزلت واكلت شوي ومشينه
      عبدالله : اسمع انه بخلي سيد محمود اجي ليكم عند الباب
      جاسم : بس احنا ما نعرفة وهو ما يعررفنه
      عبدالله : تدري بخليي ابويي .. لو الود ودي انه جيت .. بس تدري يا خوي ما اقدر اتحرك بسولة وانه على الكرسي
      جاسم : معذور ابو الشباب

      المهم جا لينه خالي ورحنا صوبهم .. دخلنا شنطنه .. وانه دزيت لمنى مسج قبل لا نركب الطيارة .. وكان المسج :
      للموت احبك واحب اللي يحبونك
      حبك مع الدم يجري في شراييني
      من كثر ما اغليك بعيوني يشوفونك
      حطيتك اقرب لعيني من نظر عيني
      عهد علي ياغناة الروح ما اخونك
      حتى لو طال البعد يامعنيني

      كنت اقصد كل كلمة في المسج ..
      بس مادري ويش ردت فعل منى .. ّ!!!!

      المهم .. ركبنا الطيارة وخصوصاً انه احنا متأخرين فبسرعة دخلنا .. اعلنت الطيارة عن اقلاعها ... واما انه فقعدت صوب عبدالله .. لأنه ما يبغي صوب الدريشة .. واحمد حظرته يبغي دريشة .. فهو قعد صوب سيد محمود .. انسان طيب وخلوق وفوق هذا جميل ..
      واما خالي هالمسكين فقعدة صوب مرة عجوز ... تعالي يمرت خالي وشوفي .. ومسكين خالي .. طلب من ناس وايد يبادلونه بس محد رضا .. والعجوز بس قاعدة وتهدر بروحها .. الظاهر مخرفة .. كانو ورانه .. سمعتها تقول لخالي ..
      العجوز : قول ليهم يوقفون شوي بشرب قدو ..
      حقرها خالي .. والله زين يسوي .. مسكينه ويش بيوديها المانيا .. الظاهر هي ويه ولادها بس ولادها كل واحد منهم رامنها .. والله حرام ويش هالقلوب ..
      عبدالله : جاسم مبروح على الخطوبة
      جاسم : الله يبارك في عمرك .. عقبالك يا بو الشباب
      عبدالله : انه وين اتزوج .. انه حدي مقعد لحد الحين
      جاسم : افا .. انه استانست لأني كنت اشوف التفاؤل في عيونك والحين تحرمنه منة
      عبدالله : انه احس انه انا بمشي بس مادري ليش احس انه ماا في بنيه تقبل فييّ
      جاسم : والله لو عندي خت مو محجوزة انجان انه اول واحد عرضتك لأختي
      عبدالله : كل واحد في العائلة حدد مصيره إلا انه فمصيري مجهول ..
      جاسم : ما يدري بالمصير غير الله
      عبدالله : والنعم بالله ..

      يابو لينه غدا ... اما انا فما بغيت ... بس شربت ملك شيك .. واستسلمت للنوم ..

      هدى
      البيت
      ---------------
      احترت ويش البس فلبست ايراني .. ومشيت ويه جاسم .. طبعاً شفت الإعجاب في عيونه .. وصلنه بيت خالي .. واحمد طبعاً اعجب بثيابي .. << احم احم .. المهم في قصيده كنت بسمعها منى بس لكن احمد اصر انه يسمعها .. طبعاً اني تفشلت ... اني زين اعرف اتكلم قدام احمد مو بعد اقول قصيدة .. تجرأت شوي عشان ما يضن انه اني ما عندي ثقة بنفسي .. قلتها .. وطبعاً هم ما فهمو شي .. بس انه عندي هوايه للغة الفارسية .. واذا حبيت اجنن ربعي في المدرسة اتكلم عجمي .. واذا وحده سبتني بالعربي اسبها بالعجمي عشان ما تفهم .. المهم ..
      مشو الشباب واني مو مصدق انه احمد في ديره واني في ديرة .. كان فعلاً ودي اروح المطار .. بس لأأنه منى قالت ما بتروح فأحترمت رغبتها .. رحنا صوب المسبح وفي ايديا البوم ..
      قعدنه على الكراسي اللي صوبه ..
      منى : الله لا يعود داك اليوم
      هدى : أي يوم
      منى : يوم الي اغمى عليش في البرجة
      هدى : أي .. صحي ما قلتين ليي .. منهو اللي انقدني وجيفة .. مادري ما حسيت بروحي .. ويش صار وجيفة صارت السالفة
      منى : يا طويلت العمر .. احنا غير كنا نتسابق .. وصلت لعند الجدار بس اللي صدمني انش غايصة في الماي .. رحت بقول ليش بلى دلاعة واني اعرف حركتش وجدي .. بس اللي صدمني انش مغمضة ومو راضية تتكلمين او تطلعين .. طلعتش بس اني غصت .. قعدت اصرخ عليش عشان تكفين من هالمزحة .. وبعدين اتضح انش ما تمزحين .. طلعت من البرجة وصرخت بأعلى صوت .. والحمد لله انه احمد كان صوبنه .. ومن سمع الصراخ دخل ... وتفشل لما شافنه نتسبح بس انصدم لما شافش في الماي واني اصيح .. خاف انش متين .. توني درت عشان بقول ليه انه ينقدش او يسوي أي شي .. بس ما لقيته إلا وهو في الماي .. طلعش . . وانتين ما كان عليش غير المايو .. وهنيه الفشيلة .. اني حسيت انه ويهي احترق .. وهو بس نزلش على الأرض وطلع ... ولما غطيت جسمش رد دخل ..
      غطيت ويهي من الفشيلة .. منى ويش قاعدة تقول ... كل هذا صار ليي اني واحمد .. ياربي على الفشيلة .. اني دريت انه احمد اللي انقدني .. بس مادريت انه كان عليي مايو .. ياربي على الفشيلة .. الحين جيفة ارد اقابلة .. والله العظيم استحي ..
      هدى : بس بس لا تكملين .. كل هذا صار ..
      منى : أي واخويي مسكين هو اللي انقذش وساعدش وبعدين حصل الزف والأحتقار من اخوش
      هدى : منى رجاءً اللي تتكلمين عنه الحين هو خطيبش .. ومافي بنت تتكلم على خطيبها .. واذا انتين مو مقتنعة فيه ترى عادي .. وبكل بساطة بيفك الخطبة .. وكأن شي لم يكن
      منى : بل بل بل ..
      هدى : ويش ارني عنش .. احتقار ومادري ويش ... السالفة انتهت .. لا تفتحيف صفحات قديمه
      منى : آسفة
      هدى : ما اسامح
      منى : ممالت عليش ..
      دزيت لاحمد مسج .. خخخخ ... وهالمسج وايد يعجبني .. اتوقع انه ينقهر .. بعد شوي وصلني مسج من احمد :
      تخيلني وسط صحرا
      ونار الشمس تكويني
      تخيل خطوتي حافي
      وشوك الارض يدميني
      تخيل لهفه انفاسي
      وادور قطره ترويني
      ترى هجرك مثل صحرا
      طلبتك لا تخليني

      قريته مرة ومرتين وثلاث .. واربع وعشر ... اني ممكن اخلي احمد .. لا مستحيل . لأنه روحي معلقة بروحة .. ورحي تتفدى تراب ريولة .. يا بعد عمري يا احمد .. وايد اشتقت لشوفتك
      ما عرفت بويش ارد على مسجة .. استحي اكتب ليه أي كلام ... بس لا ارادياً كتبت هامسج ورسلته :

      لأن حبي لك فوق مستوى الكلام
      قررت ان اسكت ..............وسلام

      مادري هل اللي سويته خطئ والله شي يعادي بما انه احمد حاجزني وامي اللي قايلة ليي هالشي .. يعني عادي .. وخصوصاً انه مسافر << اقنع روحي بالغصب
      ما مهل احمد وطرش ليي

      ودعيني بالسلام ورحمة الله وبركاته
      واذكريني كل ماتطري على البال التحية
      إتركيني عاشقٍ يكتب بدمعه ذكرياته
      من شعور ٍصادقٍ ماهيب نبرة عاطفية
      عاشقٍ مخلص ولا خان العهد من طيب ذاته
      كل يوم يقول تجديد العهد حقٍ عليه

      يا بعد عمري يا احمد ... اتوقع المسألة تطول ... بس اني طرشت ليه :

      لو حرمني الزمن من لقياك

      ماحرمني من ذكراك

      غالي وأوعدك ما انساك
      ( مع السلامة بروح اختار موديل حق خطوبة جاسم )
      العذر اتفه من السبب لكن ويش اسوي .. حسيت اني مجرمة .. وخفت منى تشوفني .. مادري ليش .... اكيد اللي اسوية غلط ... خلاص اذا بطرش مسج ... بطرش بس اسلم واسأله عن اخباره جدي ارتاح ..
      بس فعلاً قعدنه اني ومنى ندور في الألبوم ... وما حصلنا شي حليو ..
      اما اني فما اظن الليلة ارجع البيت .. بما انه احمد مو هنيه و جاسم مو هنيه وبيت خالي مافيه شباب بقعد ويه منى .... وبع بكرة منى قالت بتروح السعودية حق تختار الخلق ..

      وتونه احنا نطالع إلا موصلني مسج ... انا إلى الله وإنا اليه راجعون ... متفشلة من منى .. بس احس اني امبي اطرش لأحمد واكلمة ... خاطري اسمع صوته
      فتحت المسج قدام منى .. اني اقول ياربي ما فيه شي ... وكان المسج :
      هدوي الحين بنركب الطيارة ... في امانت الله وتحملي بروحش ... هدوي يا بعد عمري امانه خلش على اتصال ويايي وسمعني صوتش ... وسلمي على منى
      اشوه .. احبه يا ناس احبه ... احمد ارجوك ارجع ... لوزين سافرت وياهم ... حرام يعذبون قلبي ... يمكن عمري ما بينت انه قلبي مستعد يكون خادم لأحمد ... احمد انسان عظيم ... رغم حبه ليي إلا انه يسساعد الكل .. ويحب الكل ... احمد احلى انسان في الوجود ... وكل العالم ببتنحل مشاكلهم في الحب إلا مشكلتي اني واحمد ... مادري ليش ... احس ان الأيام بتقضي على حبنا .. اكيد مجرد اوهام .. لكني احس بتعب في قلبي .. واحس انه قلبي مريض وتعبان .. كلة من حبه ... اصلاً اني طول عمري احب احمد بس ما صارحت نفسي إلا من قبل جم شهر ...
      وفعلاً كلمة احبك لو قلتها لأحمد ما بلت عروقي ... احس بشي اكبر من الحب واكبر من العشق ... .. احس انه عشقة يسري في عروقي .. مثله مثل الأوكسجين ..
      ومنى مسكينه .. حالها من حالي ... تكابر وما تعترف بحبها لججاسم وهي تعشقة عشق جنوني .. اما اني فأعشق احمد لكن بغيره جنونية ... لأنه لو اشوف بنيه بس تطالع احمد والله اروح اقتلها ... احس انه احمد ملكي ... ملك خاص ... وما امبي أي احد يشاركني فيه ...
      منى قامت تتسبح ... اما اني فدخلت حجرت احمد وقفلت الباب على روحي عن لا تدخل مرت خالي .. اما اذا شافت الباب مفقل فأكيد بتقول هذا احمد قفلها قبل لا يطلع ... دخلت الحجرة وكانت مرتبة ومبخره ... عطور من كل الأنواع والأصناف على الطاولة ... قعدت على سريرة .. امبي اعرف كل شي عنه .. رفعت وسادته .. وشفت شي ما صدقته عيوني ...
      صورة ليي اني ومنى .... واني متعدله ومنى بعد والصورة روعة ... وصورة ثانيه بس ليي لما كنا في الأرض السعيده في سوريا ... وصورة ثالثة ليي واني صغيره ... رحت وفتحت كمبيوتره .. سجلت ايميله في ورقة وحطيتها في جيس بنطلوني ... فتشت كل شي في الكمبيوتر وشفت ملف بأسم ( ماي ديوري .. ) فتحتها بسرعة ... وقريتها موقف موقف ... وهذي احد المواقف
      ( شفتها في المجمع .. وراحت السينما .. واحنا بعد كنا في السينما .. وفي الطعلة شوف عيونها حمران من كثر الصياح ويه الفلم .. . طلعنه ورحنا دبنهامز وهم كانو بعد هناك ... شفتها وقلبي يتراقص .. عيوني يمين ويسار اشوف اذا احد يطالعها .. هي ملكي ومحد ليه الحق انه يطالعها .. تهاوشت وياها ... هي كانت تبغي ميداليه على حرف الــ j واما انا كنت ابغيها تاخذ حرف الــ A عشان تكون هي عندها حرفي وانه عندي حرفها .. اتهمتها اتهام سخيف من كثر ما قهرتني لأنها ما رضت تعلمني الميداليه حق من .. بس بيبقى حبها في قلبي ... وعشقها يسري بدمي ... )
      تذكرت كل شي صار .. يابعد عمري يا احمد انته احلى انسان في الوجود ..
      قريت باقي الذكريات .. وقمت ادور في باقي الحجرة ... دخلت حمامة وشفت أي الوان يحب ... فتحت الكبت وشفت البوم ... فتحته وقمت اطالع .. كلة الصور موجهة عليي .. وفي صورة واني اصيح ... لما كنت 14 سنه .. اني ما كنت متحجبة عن ولاد خالي << تخلف ... وكانت الصورة واني لابسه كبوس ... وشعري على ورا ومافيه أي تدريجة .. الصورة روعة ... واحمد كاتب من وراها .. ( تعز عليي دموعش يا اغلى انسانه ) ... وتصفحت باقي الألبوم في صور ليه ولعبدالله يتمشون .. بس في صورة .. مادري من مصورنها .. بس احمد وعبدالله يلحقون ورا شله من البنات .. جتني صعقة .. احمد معقولة .. هو يقول عمرة ما طالع غيري .. والصورة تبين انها مو من زمان ... لكن جتني علة ... رحت الكمبيوتر وسويت ليها سكان .. وطرشتها على تلفوني ... ومن تلفوني طرشتها لأحمد وكتبت من تحت ( للأسف يا احمد ما ظنيتك جدي )
      ما عطيت الموضوع اكثر من حقة ... لكن جتني علة ... والصورة مكتوب عليها التاريخ .. ( 10 \ 11 \ 2005 م ) .. يعني قريب كلش .. اف يا ربي ... بس اكيد مو الحين وصلت ليه لأنه الحين هو في الطيارة .. كملت باقي الألبوم .. وشفت عدت صور ليي واني بدون حجاب لما كنت 15 سنه .. فتحت البوم ثاني وكان كلة ويه ربعة في المدرسة صكيته لأنه ماليي دخل فيهم .. رحت لألبوم ثالث .. وكان كلة لما كنا في الزبداني ... ياربي ... الصور روعة ... وصور لما كنت في الأرض السعيده ... ياربي ايام روعة ... نسيت سالفة ديك الصورة .. وكملت البحث ...
      شفت مكتبة كلها افلام .. تايتنك وكينغ كونغ و وايد افلام ... اشكالها حليوة ... طلعت من الحجرة لأني وايد مهلت والحين اكيد منى تدورني من مكان لمكان
      وطلعت ودخلت حجرت منى
      منى : وينه انتين عفست عليش البيت
      هدى : ( ويش اقول ما ابغي اجدب ) كنت اهناك انزنين طرشتين مسج لجاسم
      منى : لا
      هدى : طرشي ليه حرام عليش
      منى : حشى ليش اطرش مئه مسج في الأيام اليايه بطرش ..
      هدى : كيفش
      قعدنا نسولف عن الزواج ونكتب في ورقة الأغراض اللي تحتاجها
      منى : امممممممم ... احتاج مكياجات
      هدى : عندش ..
      منى : بس مو وايد
      هدى : أي صدق اكشخي لأخويي
      مسكينه تقلبت الوان ويهها .. انزين اني ما قلت شي
      منى : بعد احتاج ثياب جدد ... وشيلات وعطور
      هدى : يا اختي خليهم صدقيني جاسم بيشتري ليش
      منى : ككلشي على جاسم مسكين يا جاسم
      هدى : الريال الله منعم عليه ليش ما يغرقش بخيراته
      منى : انزين بسوي حنا عند رشنا ..
      هدى : أي حليو حناها .. انزين بتتمكيجين عند سلوى
      منى : مادري بس في وحدة بنانية تحط مكياج عجيب صدق يمكن اشوفها واشوف مكياجها واذا احلى من سلوى بروح ليها
      هدى : كيفش
      منى : وبروح اسوي تنظيفات لبشرتي .. وبحف
      هدى : تتوقعين جيفة شكلش بيكون بعد الحفاف
      منى : انزين اني حجاتي حليوين وما اظن اني اتغير
      هدى : مايندرى
      منى : ابشتري ليي بخور
      هدى : أي اكيد
      منى : وسفرت العجم لازم انجهزها قبل لا يرجعون
      هدى : انتين ويش بتحطين فيها
      منى : فكرت احط شموع اكيد في ( فازا ) فيها ماي
      هدى : أي حليوة الفكرة
      منى : وقلت بسوي في محل في مدينه حمد اسمه كأنه مزاهير ,,, بسوي قلوب فيهم ورد .. وهالشغلات .. وبسوي حلاوة على شكل عروس ومعرس .. وبسوي بعد القرآن والمنظرة اللي قبال العروي ... يعني هالسوالف
      هدى : انزين اتأجري سفرت العجم احسن
      منى : هدوي اني خاطري في ذكرى ... بصرارحة من جدي بشتريهم
      هدى : اللي يريجش
      منى : انزين هدوي انتين ويش تبين لون فستانش
      هدى : مادري على اللي احصل بس اهم شي لون فاتح عشان اطلع امتن شوي لأني مايلة للضعف ..
      منى : اني خاطري في فستان الخطوبة يكون لونه بيج
      هدى : منوي في يوم الحنا البسي هندي
      منى : لالالا عشان يفكروني الناس هنديه
      هدى : لا لأنه جمالش جمال هنود
      منى : مشكورة
      هدى : وانتين مستسهلة جمال الهنود ... شوفي ملكت جمال الهند .. والله اجمل ملكة جمال في العالم ...
      منى : مبالغ
      هدى : فعلاً
      منى : انزين اني فستان الملجة بلبس اخضر .. والحنه مادري أي لون بس الخضوبة حاطري في بيج .. ومكياج يكسر هذا اللون ..
      هدى : اني خاطري يكون فستاني وردي .. اعشق الوردي ..
      منى : اني امبي شي يفاجأ جاسم .. ويفاجأ كل الناس .. امبي فستان موديلة شي مو عادي
      هدى : اسمعي انتين اشتري الخلق ووديه قمراء .. والله بيعطيش الموديل اللي يناسبش ويناسب الخلق ..
      منى : اني احترت لأنه قمراء غالي تخيلي الخياط بــ 400 واكثر واكثر واكثر وساعات يوصل للضعف المبلغ
      هدى : عادي يا اختي هي ليله في العمر اتفلسفي على كيفش
      منى : هههههههه
      هدى : انزين من بتخلينه يصورش
      منى : اني قلت صحاري .. بس مادري محتارة
      هدى : صاحري تصويرهم حليو بس ساعات كلش يطيحون بحظهم
      منى : خوفتيني
      هدى : اسألي قد ما تقدرين وبعدين احكمي
      منى : انشالله
      هدى : بتجيبين فرقة تعزف
      منى : لا عاد وايد بيطلع غالي .. وماليه داعي كفايه ديجي
      هدى : منى عشان خاطري جيبي فرقة تايتنك
      منى : هدى اني آسفة صح انه هيه ليه وحدة لكني بدفع آلافات على شي عادي .. هذا لا الله ولا خلقة يرضون بهالشي .. في ناس مو لاقيه تاكل .. واني ارمي بيزاتي على ما حرم الله .. هدى اصلاً اني ما اسمع اغاني .. إلا نادر .. وعشانكم بسوي اغاني ...
      هدى : كيفش يا منى
      منى : هدوي كوني واقعيه
      هدى : بس كان خاطري
      منى : هذا فشار على قلت الفايدة
      هدى : مشكورة
      منى : هذا الواقع .. يعني ويش بتفيدني الفرقة .. بدفع ليها ما فوقي وتحتي ... وبيقعدون جم ساعة وبعدين بيطيرون .. اني عندي انه اهبل من في الكون اللي يسوي جدي .. النعم زواله يا هدى لازم اقتصد قد ما اقدر لأنه الله ما يرضى
      هدى : بس كيفش
      قعدنه نسولف .. ومنى وايد حريصة .. واني وايد مسرفة .. والله مادري من وين طلعت بسالفت الفرقة ... والله اني مينونة .. هذا الله يسلمكم امس مطالعة مسلسل في عرس والعرس يابو فرقة .. خخخخ والحين قلت بشوف منى ويش تقول .. لكن تفكيرها منطقي .. احنا في البحرين مو في امريكا ..

      احمد
      السيارة
      --------------------------
      جتني عله من مسج هدى .. الحين هذا اللي قدرت عليه .. وطرشت ليها واحد كله كلام حب عشان اكسرها ..


      احسن شي انه جاسم ما انتبه ليي .. وحتى لو انتبه انه مو مسوي شي خطأ واصلاً جاسم مكلم ابوه اني امبيها واذا كان الشاب فعلاً مصمم على الزواج ويبغي بنت معينه يحل ليه حتى يشوف شعرها لأنه زواجهم انشالله بيتم .. لكن انه بس اطرش ليها مسجات .. تعبر عن جزيئ من اللي في قلبي ..

      ياني مسج منها صدق انها قالت احبك لكن ما شبعني المسج .. ابغي اسمع كلام وايد .. طرشت ليها بعد مسج .. وطرشي ليي مسج وبعدين تعذرت او بالأحرى تهربت عشان ما اطرش ليها اكيد وياها منى وهي متفشلة .. يابعد عمري يا هدى .. قلبي يحمل ليش حب بكل وفاء .. ولو جا ليي واحد مثلاُ وقال ليي بطقل عليك رصاصة او انك تستغني عن هدى اقول ليه اطلق الرصاصة وبدون تردد ... قلبي مجنون بحبها .. طرشت ليها آخر مسج وسلمت عليها ... وصكيت التلفون لأنه ركبنه الطائرة ..
      ما قدرت انام مثل الباقي .. قعدت افكر في هدى
      لين ما اعلنت الطائرة الوصول .. الكل قام .. وويو العمال عشان ينقلون عبود على الكرسي .. وانه فتحت تلفوني ابغي اشوف اذا في رساله من هدى او لا تمنيت انه فيه .. صليت على النبي وفتحت التلفون ,, وفعلاً كانت فيه رسالة .. ولا فتحت إلا بصعقة جايتني ... هالصورة في البومي .. والبومي في الحجرة .. وهدى مطرشتنها وفوقها هالكلام : ( للأسف يا احمد ما ظنيتك جدي )
      هذي الصورة ليي ولعبدالله بيوم العيد لما رحنا الحديقة وكانت شلت بنات تتمشى واصر عبدالله انه يلحق وراهم الأخ معجب بوحده منهم .. ومشيت وياه وغافلنا جاسم وصورنا ... وقال براوي الصورة هدى .. واخذت الصورة واحتفظت ابها عشان ما تشوفها هدى واليوم هدى بنفسها تطرشها ليي وبعد تقول ما ظنيتك جدي .. ليش هي تفكر انه انا اللي الحق ورا البنات ... اف توني مسافر وماامبي مشاكل .. يا هدى انا احبش بس ليش جدي القدر الأشياء اللي ما امبيش تشوفينها مباشره تشوفينها راويت المسج جاسم ...
      احمد : جاسم شوف .. صورتني ديك الصورة وقلت بتراويها هدى .. واكي هدى طرشت ليي الصور وتقول انها ما ظنت انه انا جدي .. انه ما كنت مذنب .. عبدالله احبني
      جاسم : وهدى ويش وصلها للصورة
      احمد : مادري مادري يا جاسم
      جاسم : لا تخاف يا ريال الحين بتصل لهدى وبفهمها الموضوع وبقول ليها انه انت ماليك دخل
      احمد : جاسم انه ماامبي هدى تشك فيي بس مدام هالصورة قدامها غصب عنها تشك
      جاسم : تدري الحين بتصل وبخليه سبيكر عشان تسمع ويش تقول
      احمد : لو سمحت بسرعة
      جاسم : اتصل واحنا في المطار لين وصلنا الفندق بتصل
      احمد : جاسم انه ما اتحمل لحظة خصام وحدة بيننا مو تبيني انتظر ساعات ..
      جاسم : انزين اهنيه ما بتسمع
      احمد : جاسم ابغي اعرف رايها ابغي اسمع صوتها احس بحراره في قلبي .. ليتني ما عشقت في يوم من الأيام .. والله ما يجي من الحب غير الشقى ..
      جاسم : حمود اكوم اغراضنه طلعو وانه حاجز في الفندق يالله نروح
      احمد : بسرعة
      عبدالله : ويش بتمشون
      احمد : ايه
      سيد محمود : جاسم حجزت كم غرفة
      جاسم : 3 غرف .. انه واحمد .. واعبدالله وابوه .. وانت
      سيد محمود : وكم تكلفة الغرفة
      جاسم : بلا هرار يا سيد احنا ما بيننا هالتكلفة
      سيد محمود : الحق حق
      جاسم : بلا هرار ولو انه محتاج انجان قلت ليكم اححد غيري يدفع
      خالي : يالله يا ولاد خلنا نروح ترى عبدالله يحتاج لراحة
      جاسم : انشالله
      مشينة .. وركبنه سيارتين اجرة .. انه جاسم في سيارة .. وخالي وعبود وسيد في ثانية لأنه سيارة وحدة ما بتكفينا ( 4 رجال وره ما يصير )
      المهم ,, ما وصلنا الفندق وانه مصدق .. وبس اخذنا المفاتيح .. كنا في الطابق الثاني .. ركبنا الأصنصير .. ورحنا الطابق الثاني .. وكل اثنين دخلو حجرتهم عشان يستريحون بس السيد راح ويه عبدالله .. وانه من دخلت ’’’ يالله جاسم اتصل
      جاسم : انشالله ...
      قعدنا على السرير .. واتصل وكل ما يطق التلفوم طقة انه قلبي يدق مليون دقة ... ياناس بموت ما امبي هدى تزعل مني .. مستعد اقدم ليها عيوني ولا تزعل ..
      هدى : الو الو
      الصوت كان متقطع
      جاسم : هلا هدى
      هدى : هلا والله يا خوي ها وصلتون عساكم سالمين
      جاسم : الحمد لله انتون ويش اخباركم ؟؟
      مافي رد
      جاسم : هدى هدى
      هدى : ما اسمعك
      جاسم : اطلعي برة اكيد مافي استقبال .. وبعد شوي
      هدى : هلا والله الحين اسمعك
      جاسم : هلا فيش .. شخبارش وشخبار عروستي
      هدى : احنا الحمد لله زيني
      جاسم : هدى انتين طرشتين لأحمد مسج وفيه صورة ..
      هدى : مداه قالك
      جاسم :هدى لا تستعجلين .. ترى احمد مو غلطان
      هدى : مو غلطان وهو يلحق ويه عبدالله ورا شلة بنات بدون حيا وهو كلة يقول ليي انه عمري ما رفعت عيوني لغيرش .. والحين اشوفة ورا شلت بنات .. لهادرجة قدرة نازل عشان يلحق ورا بنات .. ولهالدرجة اني مو ماليه عيونه
      جاسم : يا هدى يا هدى .. ترى عبدالله هو اللي قال لأحمد انه معجب بوحدة وامبي ارقمهها وتعال ويايي وانه صورته وهو توه بيمشي
      هدى : وعبدالله يقول ليه طيح في النار يطيح .. يا جاسم .. احمد ما يقدر يشوف عيون أي احد عليي .. عيل اني جيفة اقدر اشوفة عيونه على غيري .. حسيت بالموت من كثر الغيرة .. اصلاً احمد بس يقول ليي الشي وهو ما يطبقة ..
      سمعت صوتها وهي تصيح .. والله دموعها اغلى من الألماس ... ليش تفرط فيهم .. قلبي عورني .. حسيت اني صغير قدامها .. فعلاً انه ليش طاوعت عبدالله .. ما طاوعته إلا لأني مقتنع ..
      جاسم : هدى هدي هدي ..
      هدى : وين اهدي واحمد مو حاس بمشاعري .. اني بادلته مثل المشاعر وبأضعاف .. اني دخلت حجرته اتأمل كل شي فيها .. اشوف ويش يحب وويش يكره .. جازاني بهالصورة ... شلت بنات كل وحدة عبايتها ضيقة اكثر من الثانية والنقشات والحاله اللي فيهم .. وتبغيني بعد اهدي ..
      جاسم : هدى احمد ما ليه ذنب ... عبدالله الل قال ليه واتذكر بعد ويش قال ليه ( انت تعال ويايي عن بروحي بس وانته مالك دخل بس انه عاجبتني البنيه )
      هدى : وطبعاً احمد ما صدق انه الفرصة تجيه لعند ريولة ... جاسم احمد لو يحبني انجان ما رضا لنفسة انه يمشي ورا غيري
      جاسم : هدى اعقلي وحكمي عقلش انه قلت ليش الريال ما ليه دخل جديه تعاقبينه .. عجبش الكلام عجبش ما عجبش كيفش الف طقاق
      احمد : جاسم لا تقول جدي لهدى
      هدى : اوه انته بعد دخلت على الخط
      احمد : هدى انه يمكن غلطت وهذي كانت لحظت طيش لكن الحين بعد فوات الأوان انتين تعاقبيني !!!!
      هدى : احمد تدري انه هذي 2005 وشهر 11 يعني مو من زمان ... يعني بعد ما دريت عن مشاعري تجاهك .. وبعد ما منعتني من اني اطلع في المجمع او أي مكان بدون عباية .. انت منعتني عشان الصبيان ما بطالعوني ... لكنك انت كنت تطالع البنات .. اني دبت دبت .. خلاص احمد اني الحين بصكة
      احمد : اللي يريحش
      هدى : باي
      وصكتة
      مو لهالدرجة جرمي كبير عشان تعاملني جدي يمكن تصرفي طائش بس هي ياما وياما تصرف بأخس .. ليش تلومني على غلطة بسيطة .. الحبيب ما يلوم حبيبة على كل هفوه وكل غلطة اذا كانت تحبني لازم تنسى .. قعدت افكر بس اول دخلت الحمام وانه اتسبح .. بس تفكيري ما ابتعد عن هدى والمشكلة .. طلعت ولقيت جاسم نايم .. اما انه قعدت افرفر في القنوات شفت مسلسل سوري اندمجت وياه ولا ادري ويش اسمه حتى .. بس لفتت انتباهي كلمت بنيه في المسلسل تقول لخطيبها ( اللي بيحب بيسامِح ) وفعلاً اذا هدى تحبني بتنسى الموضوع ... قعدت افكر وقسيت ع لى جفوني ورفضت انها تتسكر .. قمت افكر لين ما انصكت عيوني بدون شعور .. ونمت على الكرسي ..

      اوتعيت الساعة 9:30 في الليل وجاسم مو هنيه .. اخذت تلفوني عشان بتصل ليه إلا فيه مسج .. وكان من هدى ... ما فتحته .. اكيد كلام لوم ونجره .. رد التلفون يذكر انه فيه مسج .. .فتحته بدون نفس ... بس كان المسج شي ما توقعته :
      مهما حصل ..
      ما نفترق دام الأمل فينا صدق ..
      يمكن تغيرنا الظروف .. طبع الليالي ما تروف ..
      بس المهم ما ننتظر دمعة تعاني وتحتظر ..
      وتبقى معي بنفس الطريق .. اصدق بشر وأوفا حبيب ..

      قريته مرة ومرتين .. يا عمري يا هدى ... الحين رجعتين هدى اللي اعرفها .. هدى المتسامحة ... هدى .. اللي عمرها ما زعلتني ... طرشت ليها مسج
      تمهل قبل ماتحكم تذكر فرحة سنيني
      تذكر ماوعدت الروح يومنك علي راضي
      تمهل قبل ماتظلم وشوف الدمع في عيني

      وطرشت مباشرة وراه :

      الا وان وجيت ياروحي تفتح لجلك زهوري
      تغرد كل طيور الحب تفرحني وتشجيني
      زهوري لك انا احملها هدية تروي شعوري
      ترى حبك غدا عشقي بلا من ربي باليني
      يلامس حبك فوادي يداري فرحي وسروري
      احبك شمس لي غابت تنور وحشة سنيني
      نعم بقولها كلمة بغيابي والا في حضوري
      تذكرها انا احبك واحبك بكل ما فيني

      مهما سوت بيظل حبها يحفر قلبي ...

      اصلت لجاسم وانه مستانس .. بس كان خط جاسم مشغول .. انتظرت شوي ورديت دقيت بعد مشغول .. اتصلت لعبدالله

      احمد : هلا عبود
      عبدالله : هلا فيك حبيبي وينه انته
      احمد : والله كنت نايم ... إلا جاسم وياكم
      عبدالله : أي بس الحين قام يتصل
      احمد : كل هذا يتصل ليش يتصل لمن
      عبدالله : اهل البحرين
      احمد : امممممممم .. انه الحين ياي .. يالله باي
      ههههههههههه عيل اهل البحرين ها .. هو توه مكلم هدى .. اصلاً هو اكيد متصل لأمه يطمنها وبعدين بيتصل لمنوي .. هههههه
      على ذكرى امه ترى انه ما اتصلت لأمي .. صدق ما عندي حواس ... اتصلت لأمي ولامتني وايد لأني ما اتصلت ليها من البداية .. وتعذرت بمئه عذر ... ولما صكيته رحت للجماعة وكانو كلهم متجمعين .. قعدنا نسولف .. ومن باجر بيبتي مشوار العلاج ..
      ترى المانيا وايد غصة لانه كأس العالم .. الطريق والواحد ما يقدر يمشي فيها ..



      «« توقيع رمش الغلا »»
       


    + الرد على الموضوع
    صفحة 7 من 13 الأولىالأولى ... 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

       

    المواضيع المتشابهه

    1. رواية كل المنى انتِ
      بواسطة رمش الغلا في المنتدى قسم القصص والروايات
      مشاركات: 9
      آخر مشاركة: 13-06-09, 11:56 PM
    2. تتزوج اللي تحبك ***او اللي انت تحبها..؟؟!
      بواسطة رمش الغلا في المنتدى قسم النقاشات العامة
      مشاركات: 7
      آخر مشاركة: 08-04-09, 06:33 PM
    3. شنبـكـ اللي تفاخربه ترى اللي جابتهـ{حرمهـ}
      بواسطة محرقاوية كيوت في المنتدى قسم عذب الكلام
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 01-03-09, 02:32 PM
    4. رواية أنا جيت أسكنك وأحياك وأبقى فيك و أبقى لك / بقلم::ورود الشتاء
      بواسطة حبي=البحرين في المنتدى قسم القصص والروايات
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 14-02-09, 11:59 PM
    5. ادخل وسجل أفضل قصة أو رواية قرأتها وما السبب في ذلك ؟؟؟
      بواسطة جسوم في المنتدى قسم القصص والروايات
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 10-01-08, 04:24 AM

    وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

    v hdm arn hgpf

    http:mhrschool.netvbt13978-13.html

    arnhgpf

    SEO Blog

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك